حماس تصف اجواء اللقاءات التمهيدية مع فتح في القاهرة بانها ايجابية

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

وصف القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) علي بركة اجواء اللقاءات التمهيدية التي جرت امس واليوم في القاهرة بين حركتي حماس وفتح بانها كانت ايجابية، معربا عن امله بعقد اجتماع آخر الليلة قبل بدء الحوار الخميس.

وقال بركة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الاربعاء: ان اللقاءات التي حصلت مساء امس واليوم في القاهرة هي لقاءات ايجابية تم الاتفاق فيها على الالتزام بوقف التحريض الاعلامي من الجانبين وكذلك انهاء ملف الاعتقال السياسي عبر الاسراع في اطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون السلطة في الضفة الغربية ومعالجة كافة التجاوزات سواء كانت في غزة او الضفة.

واضاف: قبل قليل انتهت الجلسة التي انعقدت صباح اليوم ونامل بان تعقد جلسة اخرى الليلة قبل بدء الحوار الذي سينطلق غدا في القاهرة.

واعتبر اطلاق سراح 3 معتقلين من حماس وتشكيل لجنة من قبل محمود عباس للنظر في ملف المعتقلين السياسيين بانه اجراء ليس كافيا وقال: "اتفقنا صباح اليوم مع الاخوة في فتح برئاسة احمد قريع للاسراع في اطلاق اعداد كبيرة من ابناء حركة حماس وهم بالمئات في الضفة الغربية" واشار الى وعود باطلاق عدد كبير اليوم وغدا ومن ثم اطلاق الباقين في الايام القليلة القادمة، مؤكدا وجود اتفاق بين الجانبين على انهاء ملف الاعتقال السياسي.

واشار الى وجود عقبات يطرحها البعض "خاصة وان لدى حكومة فياض التزامات بخارطة الطريق وان الذي يشرف على الخارطة هو الجنرال الاميركي دايتون" محذرا من انه "من غير المقبول ان يخضع اي جهد فلسطيني لضغوط خارجية او املاءات اميركية او صهيونية" مؤكدا بانه "اذا كان الجميع حريصا على انجاح الحوار فالمطلوب ان تكون الاجندة فلسطينية".

واشار القيادي في حماس الى انه سيتم خلال لقاء الحوار الوطني في القاهرة غدا والذي يستمر ليوم واحد تشكيل اللجان الخمس، "لجنة منظمة التحرير الفلسطينية" و"لجنة الحكومة الفلسطينية" و"لجنة الانتخابات" و"لجنة اعادة بناء الاجهزة الامنية في الضفة والقطاع" و"لجنة المصالحة الوطنية" واضاف: سيتم كذلك غدا تحديد مهام كل لجنة ومن ثم بعد تحديد اعضاء هذه اللجان سينطلق عملها في القاهرة بعد مؤتمر اعمار غزة الذي يعقد في الثاني من آذار/مارس القادم.

واوضح بانه سوف لن يتم الاعلان عن اي اتفاق لوحده الا كرزمة واحدة مع بعضها البعض وقال: سيتم ذلك في احتفال لتوقيع الاتفاق بين الامناء العامين للفصائل الفلسطينية وحضور وزراء خارجية سبع دول عربية وامين عام الجامعة العربية وسيكون هناك توقيع على كل ما توصلت اليه اللجان دفعة واحدة وليس بشكل منفرد.

واكد بركة بان وثيقة الوفاق الوطني هي الاساس السياسي لاي حكومة سوف تشكلها حماس او تدخل فيها مستقبلا وقال: نحن حسمنا ذلك في حزيران عام 2006 عندما تحاورنا حول وثيقة الاسرى واتفقنا على وثيقة الاسرى المعدلة بحيث اصبحت وثيقة الوفاق الوطني، وهي الحد الادنى المتفق عليه كبرنامج سياسي لاي حكومة فلسطينية نشارك فيها.

واضاف: ان هذه الوثيقة تعطي رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية امكانية التفاوض مع الجانب الصهيوني اما الحكومة فلا تفاوض لانها حكومة سلطة وان اي اتفاق تتوصل اليه منظمة التحرير يجب ان يوافق عليه المجلس الوطني الفلسطيني الجديد الذي سيشكل بعد اتفاق القاهرة الجديد.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة