ناسا تطلق مكوك الفضاء ديسكفري في مارس

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

اعلنت إدارة الطيران والفضاء الاميركية (ناسا) الاربعاء الموافق 12 اذار/مارس موعدا مستهدفا لاطلاق مكوك الفضاء ديسكفري بعد تأجيل اطلاقه 4 مرات.

وتأجلت الرحلة وهي أول خمس رحلات مخططة للعام الحالي بسبب مخاوف من احتمال تصدع صمام الوقود والحاق اضرار خطيرة بالمركبة الفضائية حيث ان ثلاث صمامات تقوم بالحفاظ على الضغط في خزان وقود المكوك اثناء صعوده الي مداره حول الارض والذي يستغرق 8.5 دقيقة.

وسيحمل ديسكفري المجموعة الاخيرة من الواح اجنحة الطاقة الشمسية الي المحطة الفضائية الدولية وهو مشروع تشارك فيه 16 دولة وتبلغ تكلفته 100 مليار دولار ويجري تشييده العمل منذ اكثر من عقد من الزمان.

ووفق خطة وضعتها إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش لا يزال هناك ثماني مهام متبقية لاكمال تجميع المحطة ومهمة واحدة لصيانة التليسكوب الفضائي هابل قبل الاستغناء عن هذا الجيل من مكوك الفضاء في 2010 لكن تلك الخطط قيد المراجعة حاليا.

وقرر مديرو الرحلة ابدال صمامات ديسكفري بقطع غيار لم تستهلك كثيرا والتي يجب ان تكون اقل عرضة للتصدع.

يذكر ان اثناء رحلة المكوك السابقة لناسا في تشرين الثاني/نوفمبر تطايرت شظية من احد الصمامات مما اثار تساؤلات بشان ما يمكن ان يحدث اذا انفصلت قطعة أكبر او إذا حدث عطل في مرحلة أكثر خطورة اثناء عملية الصعود.

وقال كايل هيرينج المتحدث باسم: "ان مديرو الرحلة ينوون الاجتماع مجددا في الرابع من اذر/مارس لتقييم مدى التقدم ثم سيجرون مراجعة رسمية في 6 اذر/مارس لتحديد موعد رسمي للاطلاق.

وأمام ناسا ايام قليلة في مارس لاطلاق ديسكفري من منصة الاطلاق في الوقت المناسب لتفادي تضارب في المواعيد مع مركبة الفضاء الروسية سويز المقرر ان تنطلق الي المحطة الفضائية الدولية بحلول نهاية الشهر.

واذا حالت مشكلات جوية او تقنية دون اطلاق المكوك في 12 أو 13 اذر/مارس فإن ناسا قد تقرر اطلاقه في 14 أو 15 اذر/مارس لكنها قد تضطر الي اختصار يوم او يومين من المهمة.

والفرصة الثانية لاطلاق ديسكفري اذ لم يكن مستعدا للاطلاق في اذر/مارس ستكون في 17 نيسان/ابريل بعد مغادرة سويز المحطة الفضائية وسيرجىء تأخير اطلاق المكوك الي نيسان/ابريل مهمة اصلاح هابل المرتقبة من ايار/مايو الي حزيران/يونيو.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة