قتلى وجرحى في بغداد، واعتقال 4 حراس لتسترهم على الدايني

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

لقي مدنيان عراقيان مصرعهما الخميس واصيب 13 اخرون على الاقل بجروح مختلفة اثر انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة لنقل الطلبة وسط بغداد، فيما القت سلطات الامن العراقية القبض على اربعة من حراس نائبين بتهمة "التستر" على نائب عراقي مطلوب.

وقال مصدر في الشرطة العراقية: "ان عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في منطقة الجادرية وسط بغداد انفجرت صباح اليوم في حافلة لنقل الطلبة الى جامعة بغداد.

واشار المصدر الى ان الانفجار اسفر عن مقتل اثنين من الرکاب واصابة اکثر من 13 اخرين بجروح معظمهم من الطلبة، والحاق اضرار کبيرة بالحافلة وعدد من السيارات المدنية، مبينا انه تم نقل الجرحى الى احد المستشفيات القريبة لتلقي العلاج .

من جانب آخر، اعلن مسؤول عراقي الخميس ان السلطات القضائية امرت بتوقيف 4 من عناصر حماية نائبين بتهمة "التستر" على النائب محمد الدايني المطلوب قضائيا اثر اتهامه بتفجير البرلمان قبل حوالى عامين.

وقال اللواء قاسم عطا المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد: "ان قاضي التحقيق امر بتوقيف اربعة من حماية النائبين احمد راضي وعلي الصجري بتهمة نقل النائب المطلوب محمد الدايني الى جهة مجهولة".

واكد عطا ان القاضي قام باستجوابهما وقرر توقيفهما وفق قانون العقوبات بتهمة التستر على متهم مطلوب. واوضح "لقد قاما بنقل الدايني الى المطار لمغادرة البلاد، وعند منعهم نقلوه الى جهة مجهولة".

وحاول الدايني امس الاربعاء المغادرة الى عمان لكن اجهزة مراقبة الجوازات منعته ولم تعتقله لانه كان ما يزال يحظى بحصانته البرلمانية قبل ان ينزعها مجلس النواب منه بعد الظهر واصدار مذكرة توقيف بحقه.

وكانت السلطات العراقية قد بثت الاثنين الماضي مشاهد اعترافات لمعتقلين اثنين، اولهما رياض ابراهيم الدايني ابن شقيقة النائب، وعلاء خير الله المالكي مسؤول حمايته.

واعترف رياض خلالها ان الدايني "امر بجلب الشخص الذي فجر نفسه في البرلمان بعد ان دخل عن طريق هويته".

واكد عطا ان "عناصر حماية الدايني قتلوا تاجري ذهب مسيحيين في منطقة المنصور وسرقوا الذهب وسلموه الى النائب". لكن الدايني اعلن عقب بث الاعترافات ان ما ادلى به مرافقوه انتزع منهم بـ"الاكراه والقوة" على حد تعبيره.

يذكر ان التفجير الذي وقع في البرلمان في 14 نيسان/ابريل2007 اودى بحياة 8 أشخاص بينهم النائب محمد عوض واصاب اكثر من 20 شخصا بجروح.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة