مصر : محاكمة النظامين بالجملة

مصر : محاكمة النظامين بالجملة
الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

في تزامن ذي دلالة لافتة كان من المقرر ان تشهد القاهرة اليوم بداية محاكمة قادة جماعة الاخوان المسلمين بتهم التحريض على قتل متظاهرين بينما تستانف في الوقت نفسه محاكمة الرئيس الاسبق حسني مبارك بتهمة التواطؤ في قتل متظاهرين في العام 2011.

محكمة جنايات القاهرة أجلت اليوم الأحد محاكمة قادة الاخوان وبعض اعضائها إلى 29 من تشرين الأول/اكتوبر القادم.

واعلن القاضي عن تاجيل اولى جلسات هذه المحاكمة المرتقبة في مصر بعد دقائق من بدئها "لاحضار المتهمين من محبسهم" قائلاً "نطالب وزارة الداخلية باحضار المتهمين".

المحاكمة كانت ستجري لمرشد الإخوان العام محمد بديع والقياديين البارزين خيرت الشاطر ورشاد بيومي وثلاثة اعضاء اخرين وذلك بتهم التحريض على قتل متظاهرين التي تصل عقوبتها الى الاعدام.

النيابة العامة المصرية وجهت ايضاً اتهامات للرئيس المعزول محمد مرسي بالقتل والشروع في قتل متظاهرين أمام القصر الرئاسي نهاية العام الماضي.

القضاء المصري سيشرع ايضاً بمحاكمة 29 شخصا من بينهم 28 مسجونا وآخر هارب بتهمة "استعمال القوة والتهديد في منطقة المقطم أمام مقر مكتب الارشاد.

وفي موازاة ذلك تشهد اكاديمية الشرطة في القاهرة استكمال محاكمة الرئيس الاسبق حسني مبارك لأول مرة بعد إخلاء سبيله، في قضية التواطؤ في قتل متظاهرين .

جدير بالذكر، ان مبارك غادر السجن الخميس الماضي على متن مروحية اقلته الى مستشفى عسكري في المعادي، حيث يخضع للاقامة الجبرية.

في جانب آخر عبرت حركة السادس من أبريل عن قلقها من الأوضاع وما وصفته بحملة "التحريض والكراهية" التي تسود الخطاب الإعلامي معتبرةً أن ما يحدث في مصر الآن "قد يكون أكثر وأخطر تعقيدا مما كان يحدث قبل الاطاحة بمبارك"، معبِّرةً عن تخوفها "من عودة النظام القديم كأشخاص وكممارسات".

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة