البحرين: الحوار وضغط الحل الامني

البحرين: الحوار وضغط الحل الامني
الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

قالت جمعية «الوفاق» إن قوات النظام ارتكبت العديد من انتهاكات حقوق الإنسان خلال الفترة من 18 أغسطس إلى 23 من الجاري ، مشيرة إلى تسجيل 49 حالة اعتقال لمواطنين بينهم طفل واحد، إثر مداهمة 41 منزلاً، في مناطق عدة.

وقالت ان أكثر من 70 منطقة بحرينية شهدت تظاهرات واحتجاجات، في حين مارست قوات النظام العقاب الجماعي على 25 منطقة بحرينية، وأصيب 10 مواطنين بإصابات متفرقة نتيجة للعنف الرسمي.

كما قامت قوات النظام باقتحام مسجد الخيف بمنطقة الدير، ضمن سلسلة استهداف المساجد والمقدسات.

هذا وكانت الجمعية  قد أعربت في بيان لها أمس الأحد عن قلقها على سلامة معتقلي الحوض الجاف، وذلك إثر أنباء عن حركة ظروف غامضة وغير اعتيادية في التعاطي مع المعتقلين في وقت متأخر من مساء أمس الأول السبت، من قبيل تقييد المعتقلين ومنع أهاليهم من زيارتهم.

وفيما اعلنت وزيرة الدولة لشئون الإعلام سميرة رجب، إن الحكومة «جادة»، في استمرار حوار التوافق كلغة العقل التي من خلالها حل جميع القضايا ، قال المتحدث الرسمي باسم قوى المعارضة الوطنية سيد جميل كاظم أن قرار المعارضة باستئناف المشاركة في جلسات الحوار الذي من المقرر أن تُستأنف جلساته يوم الأربعاء المقبل  .لايزال قيد الدرس.

في جانب آخر،  اطلقت منظمة العفو الدولية حملة   للافراج عن  الطفل سلمان  مهدي سلمان حيث  طالبت السلطات البحرينية بإطلاق سراحه  فورا  فيما  دعت الحقوقيين  في أنحاء العالم لكتابة مناشدات باللغات المختلفة تحث السلطات البحرينية على التزام المعايير الدولية المرعية في مجال عدالة الاحداث.كما  دعت  إلى حماية سلمان من التعرض للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة