فيديو خاص بالعالم حول خانات النجف التاريخية

الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

النجف الاشرف(العالم)-26/08/2013- تعتبر خانات مدينة النجف الاشرف في العراق معالم اثرية مهمة كانت تعج بالمسافرين وعابري السبيل ، لتصبح فيما بعد اماكن تاريخية تعكس الحياة المدنية والازدهار خلال مراحل من الزمن ، حيث تحول خان الشيلان وسط المدينة الى متحف يؤرخ لفترة ثورة العشرين على الاحتلال البريطاني.

والخانات او ما يعد بمثابة الفندق اليوم، هي اماكن كان يتم اعتمادها كمأوى للمسافرين، وتوفر لهم وسائل الراحة، حيث كان السفر قديما بواسطة الحيوانات او سيرا على الاقدام، ما يجعل السفر صعبا وطويلا ، ولذلك تم بناء الخانات للتخفيف من عناء السفر، ومكانا لتناول الاطعمة ، ومحطات لاستراحة القوافل التجارية وسعاة البريد واستراحة زائري العتبات المقدسة في مدينتي كربلاء والنجف المقدستين.

وقال المهندس في هيئة الآثار بالنجف الشرف سامي عبد الحسين لقناة العالم الاخبارية الاثنين : ان الخانات الموجودة في المنطقة الوسطى وخاصة المناطق التي تقع على طريق الاضرحة المقدسة ، تكون في فضاءات واسعة وعلى شكل فناء وسطي ، ويتركز في الجهات الاربع بشكل مستطيل ، وتكون فيها الخدمات الاساسية.

هذه الخانات تميزت بالبناء على الطراز الاسلامي ، فهناك ايوانات وغرف خاصة ، ومن اشهر الخانات على اطراف مدينة النجف الاشرف خان المصلى المسمى بخان الربع ، وخان الحمادة المسمى بخان النص ، وخان النخيلة.

ومعظم هذه الخانات قد تأثرت بسبب عوامل التعرية والقدم، وتم اعادة ترميميها مؤخرا.

ويوجد في دالخل مدينة النجف خان الشيلان الذي تحول اليوم الى متحف يوثق التاريخ الجهادي لابناء مدينة النجف الاشرف في مقارعة الاحتلال البريطاني ابان ثورة العشرين.

ويتجاوز عمر خان الشيلان الذي يتوسط المدينة الـ 200 عام ، ويحمل ذكريات الجنود والاسرى البريطانيين اثناء احتلالهم العراق عام 1914.

ويتألف الخان من سرداب وطابقين علويين ، بغرف كثيرة ومتداخلة تتقدمها اواوين مقوسة تم بناءها باسلوب معماري جميل ، وعلى الجدران نقوش وزخارف اسلامية ، وقد تم تحويله مؤخرا الى متحف.

وقال رئيس بعثة ترميم خان الشيلان سعد جلوب لقناة العالم الاخبارية : اول ما يبدأنا هو توثيق الخان، ومن ثم رفع الانقاض والجدران المهدمة و ازالتها ، ومن ثم اعمال الصيانة ، ابتداء من الجزء الشمالي الذي كان مهدما.
MKH-26-12:12
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة