على من تراهن سوريا في فشل الهجوم الغربي؟

الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٣:١٨ بتوقيت غرينتش

دمشق ( العالم ) 26/8/2013 – اعرب رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الانسان في مجلس الشعب السوري السيد بديع صقور عن دهشته من أن الرئيس الامريكي باراك اوباما وزعماء الغرب يدقون طبول الحرب وينتفضون ويتبجحون بالانسانية تجاه الشعب السوري كلما حقق الجيش العربي السوري تقدما وانتصارا على المجموعات الارهابية .

وفي حديث مع قناة العالم صباح الاثنين تطرق صقّور الى حديث الرئيس بشار الاسد السبت مع صحيفة ازفيستيا الروسية حيث اكد أن أي هجوم عسكري على سوريا سيكون مصيره الفشل وان سوريا لن تتحول الى دمية بيد الغربيين .
واعتبر صقّور ان حديث الاسد يستند الى الاتفاقيات القائمة بين سوريا وروسيا وبالتالي فان اصدقاء الشعب السوري لن يتخلّوا عنه مضيفا ان موسكو قد أوضحت موقفها بوضوح وهو الوقوف الى جانب سوريا بشكل كامل .
وتابع قائلا : اذا كان الجيش الاميركي يعتقد ان سوريا هي حقل للنزهة فانه مخطئ في ذلك .
وحول ما اذا كانت مهمة المحققين الدوليين تأتي ضمن مخطط التمهيد لضرب سوريا قال رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الانسان في مجلس الشعب السوري ان اميركا وحلفائها يبحثون منذ سنتين عن منفذ أو مبرر للدخول الى سوريا ، وهاهم رؤساء اركان الجيوش الغربية وبعض الجيوش العربية يجتمعون في الاردن لمناقشة الأوضاع في سوريا وكيفية العدوان على هذا البلد ، وبالتالي فالغربيون لم يكفوا طوال هذه المدة عن حياكة المؤامرات وافتعال المبررات لضرب سوريا لكنهم يفشلون في كل مرة بل لم يمتلكوا الجرأة لشن الهجوم خشية من عواقبه .
وحول مدى مساهمة الموقفين الايراني والروسي في لجم الاندفاع الغربي لمهاجمة سوريا قال صقّور : ان ما جاء على لسان قائد اركان الجيش الايراني العميد مسعود جزائري كان واضحا جدا حيث قال اننا لم نقف مكتوفي الأيدي واننا مع سوريا ومع شعبها ، كما أن التصريح الروسي كان له ايضا دور فعال ، وهذا يعني ان اصدقائنا لن يتخلوا عنّا اذا ما حاول الغرب والجيوش الامريكية التدخل في سوريا وستشتعل المنطقة وستكون هناك حرب شاملة لا تبقي ولا تذر .
Ma.11:45.28
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة