مسؤول سوري:

الرد على اي عدوان سيكون بضرب "اسرائيل"+فيديو

الإثنين ٢٦ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٥:٠٨ بتوقيت غرينتش

دمشق(العالم)-26/08/2013- توقع نائب سوري ان يتعرض كيان الاحتلال الاسرائيلي لضربات عسكرية من قبل سوريا وحلفاءها في المنطقة وخارجيها ، اذا ما تم العدوان على سوريا من قبل الولايات المتحدة وحلفاءها ، معتبرا ان التلويح الغربي بالحرب جزء كحرب نفسية، ومحاولة لانقاذ المسلحين الذين يتعرضون للهزائم امام الجيش السوري.

وقال النائب في مجلس الشعب السوري شريف شحادة لقناة العالم الاخبارية الاثنين :ان سوريا تؤكد يوما بعد يوم التزامها بالاتفاقيات الدولية الموقعة، وتريد ان ينجح وفد المراقبين في انجاز مهمته خلال فترة وجيزة ، ولم تقصر في فتح الباب امام الفريق الدولي لكن على ان تكون السيادة السورية خطا احمر وكذلك استقلال القرار السوري.

واضاف شحادة : ان ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين يجب تنفيذه ، معتبرا ان اللقاء الذي جرى بالامس بين وليد المعلم ورئيسة الوفد فتح الابواب امام الوفد لزيارة المنطقة التي حصل فيها العمل الكيمياوي ، الذي نعتقد جميعا بان من قام به هو المجموعات المسلحة.

واشار الى السماح لوفد التفتيش اليوم بزيارة بعض المناطق المتفق عليها ، لكن مصادر تحدث عن اطلاق نار من قبل العصابات المسلحة على الوفد لمنعه من الوصول الى مكانها ، خاصة بعد ان التزمت القوات السورية بوقف اطلاق النار حتى انتهاء الوفد من زيارته لبعض المناطق التي اراد زيارتها.

واعرب شحادة عن تشكيكه بمصداقية وفود التفتيش الدولية في سوريا ، خاصة في ظل تجربتها في العراق وليبيا والكثير من دول العالم ، خاص بعد فضيحة التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل في العراق ، التي تم تحت ذريعتها احتلاله في عام 2003.

وحول احتمال شن عدوان على سوريا من قبل الغرب قال النائب في مجلس الشعب السوري شريف شحادة اننا يجب ان نحضر انفسنا لكل شيئ ، محذرا من ان اي عدوان على سوريا ستكون له تبعات ضخمة في المنطقة.

واكد شحادة ان المنطقة برمتها سوف تشتعل ، حيث ان هناك حلفاء لسوريا في المنطقة وخارجها ، و اي عدوان سيؤكد ان من قام به انما يريد ان يدفع الهزيمة عن المجموعات المسلحة التي بات وضعها في خطر في ظل سيطرة الجيش على الكثير من المناطق.

واعتبر ان ما يجري يأتي في اطار مشروع صهينة المنطقة وابتزاز سوريا ، وقد اصبح ذلك واضحا ، محذرا من ان اسرائيل سوف تكون الخاسر الاكبر.

ولم يستبعد شحادة ان تكون هناك ضربات عسكرية لاسرائيل من سوريا ومن غير سوريا ، مشيرا الى ان ايران اكدت انها لن تكون صامتة.

وتابع النائب في مجلس الشعب السوري شريف شحادة : وكذلك حزب الله والقوى الوطنية وروسيا والصين ، مشيرا الى ان هذه الضجة يمكن ان تكون جزء من الضغط الاعلامي ، ولكن يجب ان نكون يقظين لصد الاعتداءات.
MKH-26-15:40

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة