المفتشون يواصلون تحقيقهم حول الكيمياوي في سوريا

المفتشون يواصلون تحقيقهم حول الكيمياوي في سوريا
الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٥:٤٨ بتوقيت غرينتش

يواصل مفتشو الاممِ المتحدة في ريف العاصمة السورية دمشق تحقيقاتهم في احتمالِ استخدامِ اسلحة كيميائية.

وزار الفريق الدولي عدداً من المستشفيات في منطقة معضمية الشام قرب دمشق والتقى عدداً من الشهود. وقام بجمع عدد من العينات من المكان، وذلك على الرغم من تعرضه لإطلاق نار من قبل قناصين من الجماعات المسلحة.

وأكد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان الحق أن بامكان المفتشين جمع الأدلة الضرورية للتحقيق في الهجوم المزعوم في ضواحي دمشق.
واعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي في وقت سابق أن قناصة مجهولين أطلقوا النار على خبراء الأمم المتحدة ما أدى الى تضرر احدى سياراتهم واتهمت الحكومة السورية قوات المعارضة بشأن المسؤولية عن هذا الهجوم.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد اعلن يوم الاثنين ان المفتشين الدوليين اخذوا عينات من مكان الهجوم الكيميائي المزعوم في ريف دمشق.
واعرب الأمين العام عن "احتجاجه الشديد " للسلطات السورية ومسلحي المعارضة على الهجوم الذي تعرض له موكب المفتشين الدوليين خلال هذه الزيارة.

ولفت بان كي مون إلى أنه "سيستمع إلى تقييم رئيس فريق التحقيق آك سلستروم قريبا، وقال إنه "طلب من السيدة آنجيلا كين تسجيل شكوى قوية لدى الحكومة السورية وقوات المعارضة بشأن حادث اليوم (اطلاق النار)".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة