طهران: تزامن زيارة فيلتمان وسلطان عمان مجرد صدفة

طهران: تزامن زيارة فيلتمان وسلطان عمان مجرد صدفة
الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٢:٢٣ بتوقيت غرينتش

اعلن المتحدث بإسم الخارجية الايراني عباس عراقجي ان تزامن زيارة جيفري فيلتمان وسلطان عمان لطهران کان مجرد صدفة، مشيراً الى ان زيارة فيلتمان جاءت بوصفه المساعد السياسي للامين العام للامم المتحدة حيث تطرق خلال هذه الزيارة الى القضايا الاقليمية سيما الازمة السورية.

واکد عراقجي اليوم الثلاثاء في موتمره الصحفي الاسبوعي، ان ايران لا تضع اي صلة بين مهام فيلتمان کمساعد الامين العام للامم المتحدة وجنسيته وماضيه. وشدد ان زيارته جاءت لمناقشة القضايا الاقليمية خاصة الازمة التي تمر بها سوريا، مشيراً الى ان هذه الزيارة تأجلت سابقا.

واضاف ان فيلتمان بحث مع مسؤولي الخارجية الايرانية حول الاوضاع في سوريا واحتمال شن هجوم عسکري على هذا البلد، مشيراً الى ان الجانب الايراني اعلن بصراحة ان التداعيات المختلفة للجوء الى الخيار العسکري ضد سوريا سوف لن تترك اثارها على سوريا فحسب بل ستعم المنطقة بأکملها.

وفي جانب آخر من تصريحاته، أشار عراقجي الى زيارة سلطان عمان لطهران، وقال ان السلطان قابوس کان من المقرر ان يشارك في مراسم تنصيب الرئيس روحاني ولکن تم تأجيل زيارته بسبب تزامن المراسم مع عطلة عيد الفطر في الدول الاسلامية.

ووصف المتحدث باسم الخارجية العلاقات بين الجمهورية الاسلامية في ايران وسلطنة عمان بانها متقاربة وودية، واضاف انه تم خلال هذه الزيارة مناقشة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها التعاون الاقتصادي سيما في قطاع الطاقة.

واشار عراقجي الى ان وزراء الخارجية والطاقة والاقتصاد والثقافة کانوا يرافقون السلطان قابوس في زيارته الى طهران حيث اجتمعوا بنظرائهم الايرانيين.

واضاف ان زيارة سلطان عمان لايران کانت ناجحة وجاءت في اطار تطوير التعاون الثنائي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة