ايران تنجح في تصميم مركبات فضائية مأهولة

ايران تنجح في تصميم مركبات فضائية مأهولة
الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

نجح الباحثون الإيرانيون في تصميم مركبات فضائية مأهولة تطلق عليها "الصداقة" ذات مواصفات مميزة.

وصرحت الباحثة "لیلا خلج زاده" بجامعة "خواجه نصيرالدين طوسي" الصناعية أنه تم تصميم مركبات فضائية مأهولة باستخدام النماذج الإحصائية والمعلمة قادرة علی حمل 3 روائد الفضاء لعدة ساعات إلی دائرات الأرض المنخفضة وتزن 5 إلی 8 أطنان كما تتكون من عدة وحدات ما يتميزها من المركبات الفضائية الأخری.

وأوضحت خلج زاده أن هذه المركبات مزودة بنظام التحكم الحراري ومراقبة البيئة ودعم الحياة والاتصالات ونظام الملاحة والكمبيوتر واجهزة الإلكترونية واجهزة اتصال وبطاريات التخزين في الدائرة، كما تغير معدل قدرات هذه المركبات الفضائية من 0.2 كيلو واط إلی 1 كيلوواط.

وتابعت:" أن طول هيكل المركبة الفضائية التي صممها الباحثون يصل إلی 500 سم و سماكة 250 سم"، مردفة يحتاج تصنيع هذا النوع من المركبات الفضائية إلی تطوير التقنيات في مختلف المجالات كما يجب إنشاء منصة لإطلاقها".

وقالت الباحثة الايرانية:" أن تصميم مركبة فضائية الصداقة يستغرق 14 يوما ومهمتها إلى الفضاء تستمر 3أيام وهي قادرة أن تحمل واحد أو اثنين من رواد الفضاء، مضيفة يبلغ إرتفاع حقن المركبة 250 × 200 كم و إرتفاع الأداء التشغيلي نحو 5 ± 330 كم وارتفاع عودتها إلى الغلاف الجوي 120 كيلومترا.

والمركبة الفضائية المأهولة قادرة على الوصول إلى الفضاء الخارجي محمولة على صاروخ قوي يقلع بها منها ما حمل رواد فضاء إلى القمر مثل مركبة القيادة ووحدة الخدمة أو مركبة الهبوط على القمر وينتمي إليها أيضا مكوك الفضاء المأهول ويحمل معه الأقمار الاصطناعية والمعدات وأحيانا يقوم طاقمة إصلاق تلسكوب أو القيام بعمليات الصيانة في الفضاء. 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة