ميلان وزينيت وسوسييداد وبلزن وشاختيور للتأهل الى دور المجموعات

ميلان وزينيت وسوسييداد وبلزن وشاختيور للتأهل الى دور المجموعات
الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٤:٤٤ بتوقيت غرينتش

تسعى اندية ميلان الايطالي وزينيت سان بطرسبورغ الروسي وريال سوسييداد الاسباني وفيكتوريا بلزن التشيكي وشاختيور كاراغاندي الكازاخستاني للتأهل الى دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم عندما تخوض اياب الدور الفاصل الاربعاء.

عاد ميلان بتعادل ثمين من ارض مضيفه ايندهوفن الهولندي 1-1، وسحق زينيت سان بطرسبورغ مضيفه باسوش فيريرا البرتغالي 4-1، وحقق ريال سوسييداد فوزا ثمينا على مضيفه ليون الفرنسي 2-صفر، واكرم فيكتوريا بلزن وفادة ضيفه ماريبور السلوفيني 3-1، وحقق شاختيور كاراغاندي مفاجأة كبرى بفوزه على ضيفه سلتيك الاسكتلندي 2-صفر.

في المباراة الاولى، يسعى ميلان الى نسيان خسارته امام فيرونا الصاعد من الدرجة الثانية 2-1 في افتتاح الدوري الايطالي، والتركيز على التأهل الى المسابقة التي احرز لقبها سبع مرات.
 وقال مدرب الفريق ماسيمليانو اليغري الذي وصف مباراة ايندهوفن الاهم في موسمه حتى الان: "لن نتقدم ابدا اذا كررنا الاداء الذي قدمناه السبت الماضي". اما لاعب الوسط اندريا بولي فاعتبر: "عدنا بنتيجة ايجابية من ايندهوفن وواجهنا خصما قويا ونتطلع الى حسم المواجهة في الاياب". وتابع: "نحترم دوما الخصم، لكن نحن ميلان وعلينا التأهل باي ثمن".والمواجهة بين ميلان، الفائز باللقب سبع مرات (اخرها عام 2007)، وايندهوفن، بطل كأس الاندية الاوروبية البطلة عام 1988 اي في العام الذي توج به المنتخب الهولندي بطلا لاوروبا، اعادة للدور نصف النهائي من نسخة 2004-2005 حين تأهل الفريق الايطالي الى النهائي على حساب منافسه الهولندي الذي كان يلعب في صفوفه المدرب الحالي فيليب كوكو، وذلك بفضل تسجيله هدفا خارج قواعده (2-صفر ذهابا و1-3 ايابا) قبل ان يخسر المواجهة التاريخية مع ليفربول الانكليزي بركلات الترجيح بعد ان كان متقدما صفر-3 (انتهت المباراة بوقتيها الاصلي والاضافي بالتعادل 3-3).كما تواجه الفريقان في مناسبتين اخريين في هذه المسابقة وذلك في الدور الاول لنسخة 1992-1993 (فاز ميلان ذهابا 2-1 وايابا 2-صفر) ونسخة 2005-2006 (تعادلا ذهابا صفر-صفر وفاز ايندهوفن ايابا 1-صفر).يسعى ايندهوفن الى بلوغ دور المجموعات للمرة الاولى منذ موسم 2008-2009، فيما يبحث ميلان عن مشاركته الحادية عشرة في دور المجموعات خلال المواسم ال12 الاخيرة والسابعة عشرة في تاريخه.

وفي الثانية يستقبل زينيت سان بطرسبورغ مضيفه باسوش فيريرا بعدما سحقه 4-1 في بورتو.وبات زينيت سان بطرسبرغ الروسي، بطل كأس الاتحاد الاوروبي لعام 2008 والذي يقوده مدربه الايطالي لوتشيانو سباليتي ومهاجم بورتو السابق البرازيلي الدولي هالك، على ابواب مشاركته الرابعة في دور المجموعات بعد مواسم 2008-2009 و2011-2012 و2012-2013.اما باسوش دي فيريرا فيخوض غمار الادوار التمهيدية للمسابقة الاوروبية الام للمرة الاولى في تاريخه بعد ان حل ثالثا في دوري بلاده الموسم الماضي وللمرة الاولى في تاريخه ايضا (افضل نتيجة له سابقا كانت المركز السادس).

وفي الثالثة، يخوض ريال سوسييداد مواجهة ليون الفرنسي بعدما خطا خطوة كبيرة نحو الدول الاول عندما تغلب على بطل فرنسا السابق بهدفين نظيفين رائعين للفرنسي انطوان غريزمان والسويسري هاريس سيفيروفيتش.وعلق غريزمان (22 عاما) الذي نشأ في ماكون على بعد 65 كلم ليون: "كنت سعيدا جدا بادائنا. كنا تواقين لنظهر لاوروبا انه لدينا فريق يستحق اللعب في هذه المسابقة. كان دفاعنا صلبا واستفدنا من فرصنا الهجومية". وعن هدفه الاكروباتي الرائع، قال غريزمان: "كان والداي في المنصة وبدأ بالصراخ عندما سجلت. كان اجل هدف مسيرتي، في دوري ابطال اوروبا، في مرمى ليون وعلى ارضه". وثأر ريال سوسييداد لخسارته المباراة الاوروبية الاخيرة له على ملعب جيرلان قبل 10 مواسم حين خسر بهدف سجله البرازيلي جونينيو برنامبوكانو في اياب الدور الثاني من دوري الابطال لموسم 2003-2004، وذلك بعد ان خسر ذهابا على ارضه بالنتيجة ذاتها. وتقلصت حظوظ ليون في العودة الى دور المجموعات من المسابقة الاوروبية الام الذي انقطع عنه الموسم الماضي بعد 12 مشاركة على التوالي. ويسعى سوسييداد للتأهل لاول مرة الى دوري الابطال منذ 2003-2004، وهي مشاركته الوحيدة حتى الان. وفي ظل الضغط الكثيف على تذاكر المباراة في ملعب "اونيتا"، ينوي عمدة سوسييداد وضع شاشات عملاقة في ساحات المدينة لافساح المجال للمشجعين بمتابعة اللقاء سويا.
وفي الرابعة، يأمل ماريبور السلوفيني قلب تأخره ذهابا امام فيكتوريا بلزن التشيكي 1-3، اذ يبحث الفريقان عن مشاركتهما الثانية في دور المجموعات.
وفي المباراة الخامسة، قطع شاختيور كاراغاندي نصف الطريق نحو دخول التاريخ كأول فريق كازاخستاني يشارك في دور المجموعات، اذ يتعين عليه الدفاع عن تقدمه 2-صفر على البطل السابق سلتيك الاسكتلندي. واصبح سلتيك بطل كأس الاندية الاوروبية البطلة لعام 1967 ووصيف نسخة 1970، مهددا بالغياب عن دور المجموعات الذي شارك فيه الموسم الماضي للمرة الاولى منذ موسم 2008-2009، ووصل الى الدور الثاني عن مجموعة ضمت برشلونة الاسباني وبنفيكا البرتغالي وسبارتاك موسكو الروسي. وقال الايرلندي الشمالي نيل لينون مدرب سلتيك: "المواجهة لم تنته ابدا. لدينا الكثير كي نقلب الفارق واللاعبون متحمسون للغاية".
    يذكر انه تقام 10 مواجهات في الدور الفاصل وتتأهل الفرق العشرة الفائزة الى دور المجموعات لتنضم الى الفرق ال22 المتأهلة مباشرة، وستقام قرعته الجمعة في موناكو.
   
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة