قوى سياسية مصرية تقدم مبادرات للخروج من الازمة

الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

القاهرة ( العالم ) – 28-8-2013- قدمت قوى سياسية مصرية مبادرات للخروج من الأزمة الراهنة، فيما نظمت أحزاب سياسية حملة تدعو الى رفض الهيمنة الاميركية والأجنبية على البلاد عبر مطالبة الحكومة المصرية بالتخلي عن المعونة الاميركية.

واعلنت حركة السادس من ابريل مبادرتها ، حيث اكد قياديو الحركة بانها جاءت نتيجة تزايد القلق وتفاقم التوترات فى المجتمع المصري  بسبب ما وصفوه العنف والارهاب الذي يلوث مناخ الامن والاستقرار في البلاد حسب تعبيرهم .
وقال احمد ماهر الناشط في حركة 6 ابريل في تصريح للعالم مساء الثلاثاء : نطالب بوجود هيئة قضائية او جهة محادية تحقق في قضية فك الاعتصام في ساحتي رابعة العدوية والنهضة او في قتل المعتقلين او في قتل الجنود في سيناء وكل ماحدث من احداث كبرى وهذه اللجنة القضائية المحايدة هي التي تحدد ما الذي حدث في هذه الاحداث .
واعلن  تيار الاستقلال الذى يضم نحو خمسة وعشرين حزبا سياسيا ، اعتراضه على التعديلات الدستورية التى اقترحتها لجنة العشرة لرفعها الى لجنة الخمسين وبخاصة الاقتراح ان تتم الانتخابات البرلمانية القادمة بنظام الفردي الذي يراه يهدر اصوات الناخبين ويكرس لتحكم راس المال والعصبيات من جديد .
وقال مدحت نجيب رئيس حزب الاحرار في تصريح للعالم : عندما تاتي بنظام الفردي فانك تقصي اقصاء كاملا للاحزاب السياسية وبالتالي فانت تنشئ نظاما جديدا يرتكز على الراسمالية فياتي افراد واشخاص لاتعلم اتجاهاتهم . 
كما عقدت  قوى سياسية وثورية من جانبها مؤتمرا صحفيا ضمن فعاليات حملة "امنع معونة " لكشف اخطار المعونة الاميركية على الاقتصاد المصري واعاقتها لفرص تحقيق العدالة الاجتماعية. 
جاء ذلك اتساقا مع رفض وزارة الخارجية طلباً لتركيا لتعزيز أعضاء بعثتها الدبلوماسية بالقاهرة بأعضاء دبلوماسيين جدد وعدم النظر في هذا الطلب في الوقت الراهن.
وتأتي هذه الخطوة بحسب مراقبين ضمن سلسلة من الإجراءات التي تتخذها مصر في الفترة الأخيرة رداً على مواقف وتصريحات المسؤولين الأتراك المستفزة تعتبرها القاهرة تدخلاً سافراً في الشأن المصر الداخلي .
tt-27-00:02

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة