ايران: المغامرة بسوريا ستشعل النار في عموم المنطقة

ايران: المغامرة بسوريا ستشعل النار في عموم المنطقة
الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٦:٥٤ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان أميركا علقت بالشراك التي نصبها لها اللوبي الصهيوني في سوريا، مؤكدا ان المغامرة في سوريا ستشعل نارا تأتي على المنطقة برمتها.

واكد ظريف في تصريح متلفز بثته القناة الاولى للتلفزيون الايراني مساء الثلاثاء، على دور منظمة الامم المتحدة في ايجاد حل سياسي للقضية السورية، واضاف: ان فخا سيئا جدا وخطيرا منصوب لاوباما في المنطقة ولو تورط فيه فان ذكريات سيئة للغاية ستبقى عالقة في الاذهان عن فترة ولايته الرئاسية.
واعرب وزير الخارجية الايراني عن اسفه الشديد لان بعض الدول الجارة قالت في بعض محادثاتها وتصريحاتها بانه ينبغي البحث عن حل عسكري للقضية السورية.
وبخصوص لقائه بمساعد الامين العام للامم المتحدة جيفري فيلتمان قال وزير الخارجية، انه اطلع فيلتمان على مواقف الجمهورية الاسلامية الواضحة والمحددة تجاه سوريا، واضاف: اعلنا في العديد من المناسبات انه لاينبغي اللجوء الي خيار التهديد والعنف لحل الملف السوري.
وقال الوزير ظريف: لقد قلت لفيلتمان بان اي مغامرة وتدخل اجنبي في المنطقة سيحرق المنطقة كلها.
وفيما اذا كان سلطان عمان قد حمل رسالة الى ايران قال ظريف، ان "مكانة سلطان عمان اسمى من ان يكون حاملا لرسالة. هنالك اساليب رسمية بين طهران وواشنطن وان الحكومة السويسرية كراعية للمصالح الاميركية تقوم بمبادلة الرسائل الرسمية بين البلدين".
واعرب وزير الخارجية الايراني عن اسفه الشديد لان بعض الدول الجارة قالت في بعض محادثاتها وتصريحاتها بانه ينبغي البحث عن حل عسكري للقضية السورية.
وصرح ظريف بخصوص احتمال استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا : ان الذين يدعون استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا، هم انفسهم زودوا صدام بالمعلومات في حرب الثماني سنوات التي فرضت علي ايران، لكي يستخدم هذه الاسلحة في قصفه الكيمياوي لاهالي مدينتي حلبجة وسردشت.
ورأي ظريف ان اميركا وحلفاءها يسعون الي تمرير اهدافهم التوسعية في المنطقة ويدعمون بشكل من الاشكال الكيان الصهيوني .
الى ذلك لفت وزير الخارجية الايراني الى ان الجمهورية الاسلامية في ايران هي ضحية للاسلحة الكيمياوية (التي استخدمها النظام العراقي السابق في حربه ضدها خلال الاعوام 1980-1988)، واضاف، انه لا حق لاحد مثلما لايران في ادانة استخدام هذا النوع من السلاح.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة