لافروف: التدخل بسوريا يضرب استقرار الشرق الاوسط

لافروف: التدخل بسوريا يضرب استقرار الشرق الاوسط
الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٦:٥٩ بتوقيت غرينتش

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من ان اي حل عسكري للأزمة في سوريا سيزعزع الاستقرار في هذا البلد وفي منطقة الشرق الاوسط، على ما افادت وزارة الخارجية في بيان الاربعاء.

وجاء في البيان ان لافروف شدد في مكالمة هاتفية اجراها الثلاثاء مع الموفد الخاص للجامعة العربية والامم المتحدة الى سوريا الاخضر الابراهيمي على انه "لا بديل لحل سياسي دبلوماسي في سوريا" مشيرا الى ان "محاولات الحل العسكري لن تقود سوى الى زعزعة الاستقرار اكثر في البلد والمنطقة".
واضاف البيان ان الابراهيمي ولافروف اتفقا على انه "في هذه الاوقات الحرجة على كل الاطراف - بما يشمل الاطراف الخارجية- العمل باكبر قدر من المسؤولية وعدم تكرار اخطاء الماضي".

من جهة اخرى، قالت الخارجية الروسية إن موسكو أبلغت المبعوث الدولي إلى سوريا أن استخدام القوة العسكرية لن يؤدي إلا إلى زعزعة البلاد والمنطقة.

وأوضحت في بيان لها أن الوزير سيرغي لافروف أجرى مكالمة هاتفية مع الأخضر الإبراهيمي، شدد فيها على أنه لا بديل عن الحل السياسي والدبلوماسي للأزمة السورية، معتبرا أن محاولات افتعال حل عسكري للنزاع لن تؤدي سوى إلى المزيد من عدم الاستقرار في داخل سوريا ومحيطها الإقليمي.

من جهته، أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن بلاده ليست لقمة سائغة، ولديها وسائل للدفاع عن نفسها ستفاجئ بها الآخرين في حال تعرضت لعدوان خارجي.
واعتبر المعلم أن توجيه ضربة لبلاده يخدم مصالح الكيان الاسرائيلي وجبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة