"الكيان الصهيوني محرك الدمى المناسب"

الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٨:٠٠ بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة هآرتس مقالة تحت عنوان الكيان الصهيوني محرك الدمى المناسب, تناول الكاتب فيها الدور الصهيوني في الأزمة المصرية والمنطقة بشكل عام.

وكتب يقول:عندما اظهرت الاخبار ان حسني مبارك اخرج من السجن, قلت مازحا ان مصر كانت حقا في قلب مؤامرة لمعاقبة الشعب المصري لانه تجرأ على قلب الديكتاتور.
وعن دور الكيان الاسرائيلي في التطورات المصرية اكدت الصحيفة ان جزءا من هذه المؤامرة كان زرع محمد حسني الطنطاوي, ومحمد مرسي وعبدالفتاح السيسي كي يقودوا البلد الى حافة الهاوية. وان واحدا من اكثر المواقف غرابة كان حديث رئيس الحكومة التركي رجب طيب اردغان ان الكيان الصهيوني كان وراء طرد مرسي.
واشارت الصحيفة الى ان مصر وكما حدث في سوريا اصبحت ارض حرب بالوكالة للعديد من اللاعبين الاقليميين والدوليين, ومع اكبر اللاعبين كالولايات المتحدة, السعودية, قطر, الامارات وتركيا. وضباب الصراع يؤكد انه وبالاضافة الى المؤامرات الحقيقية, فان نظريات مؤامرات غريبة من جانب او اخر او حتى الاثنين معا تقول ان دور الكيان الصهيوني كان سلبيا ومن المقاعد الخلفية.
* هآرتس
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة