التيار الصدري يرفض الإعتداء الأميركي على سوريا

التيار الصدري يرفض الإعتداء الأميركي على سوريا
الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

أعلن التيار الصدري في العراق، اليوم الاربعاء، عن رفضه لأي تدخل أميركي عسكري في الشأن السوري، معتبراً أن ذلك يمثل انتهاكاً لسيادة الشعب السوري ويتنافى مع الأسس والقوانين الدولية، فيما دعا العراقيين إلى التظاهر ضد هذا "الاعتداء السافر".

وقال عضو مكتب زعيم التيار مقتدى الصدر في محافظة النجف، عبد الكريم منفي خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم مع عدد من رجال الدين التابعين إلى المكتب، إن "التيار الصدري يرفض رفضاً قاطعاً حصول أي اعتداء عسكري من قبل القوى الغربية وخصوصا أميركا التي تمثل رأس الطغيان والاستبداد في العالم على سوريا"، مستنكراً "هذا التدخل الذي يتنافى مع الأسس والقوانين الشرعية والدولية ويعد انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة وكرامه الشعب السوري".
ودعا منفي أبناء الشعب العراقي جميعا إلى "الخروج بتظاهرات سلمية منظمة لرفض حصول هذا الاعتداء السافر"، مؤكداً على "حق الشعب السوري الشقيق في نيل حريته وكرامته وحقوقه الشرعية والوطنية والعيش بسلام وأمان في ظل حكومة وطنيه منتخبه من الشعب من دون تدخل خارجين".
وأضاف منفي أن "جميع أبناء سوريا الشقيقة بجميع قومياتهم وطوائفهم واتجاهاتهم عليهم الوقوف بوجه المحتل الأجنبي والتكاتف والوحدة أمام هذه الكارثة التي تحاك ضد بلدهم وشعبهم وعليهم أن ينظروا إلى الآثار المدمرة التي تركها الاحتلال والتدخل الأجنبي في العراق من الدمار والإرهاب والطائفية وانعدام الأمن والخدمات ونهب الثروات".
هذا فيما قالت مصادر قيادية في "حزب الله"لبنان أن أي تدخل غربي ضد النظام السوري قد يؤدي في نهاية المطاف إلى حرب إقليمية.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأربعاء أعضاء مجلس الأمن إلى الاتحاد "للتحرك من أجل السلام" في سوريا. مضيفاً "لقد وصلنا إلى الوقت الأكثر خطورة في هذا النزاع".
كما أكد المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي اليوم الأربعاء أن أي تدخل عسكري أميركي في سوريا سيكون بحاجة إلى موافقة مجلس الأمن.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة