لاريجاني:

نتائج الهجوم المخرب على سوريا ستبقى في المنطقة

نتائج الهجوم المخرب على سوريا ستبقى في المنطقة
الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٦:٠٥ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن الهجوم الغربي المحتمل على سوريا ستبقى نتائجه التخريبية في المنطقة لأمد بعيد، محذراً من الخطأ الاستراتيجي في التعامل التكتيكي مع الإرهاب.

واستقبل رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني عصر اليوم الأربعاء سفير أستراليا بطهران باول فولي؛ مشيراً في مستهل اللقاء إلى العلاقات الثنائية بين طهران وكانبيرا، وقال: إن الجمهورية الإسلامية في إيران تدعم تنمية وتطوير مجالات التعاون التجاري والاقتصادي مع أستراليا، كما أن مجلس الشورى الإسلامي يدعم الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين.
وتطرق لاريجاني إلى الأوضاع الحساسة في المنطقة، وقال: إن أهم قضية تواجه المنطقة في الوقت الحاضر هي الإرهاب الذي ينتشر بسرعة في مختلف الدول.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي التعاون بين الدول المؤثرة في المنطقة والابتعاد عن التوترات العسكرية، بأنهما عاملان هامان في احتواء الإرهاب.
وأشار لاريجاني إلى مستقبل التطورات في سوريا، مضيفاً أن: التعامل التكتيكي مع الإرهاب خطأ استراتيجي، وان الهجوم بذرائع واهية هي مغامرة جديدة بحيث ستبقى نتائجها المخربة والسلبية في المنطقة لمدة طويلة.
من جانبه أشار السفير الأسترالي في هذا اللقاء إلى العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال: إن كبار المسؤولين في أستراليا يرحبون على الدوام بإجراء المشاورات والمحادثات مع مسؤولي الجمهورية الإسلامية في إيران حول القضايا الثنائية والدولية.
وتطرق إلى الأوضاع الحالية في سوريا، وقال: إن مكافحة التطرف هي من القضايا التي تؤكد عليها أستراليا.
وتباحث رئيس مجلس الشورى الأسلامي وسفير أستراليا في ختام اللقاء حول آفاق التطورات في المنطقة ومكافحة تهريب المخدرات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة