بكين تدعو واشنطن للكف عن القاء الدروس على العالم

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

دعت الصين الولايات المتحدة الخميس، الى الكف عن فرض نفسها كحارس لحقوق الانسان في العالم بعد نشر تقرير لوزارة الخارجية ينتقد بكين في هذا المجال.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية ما جاوتشو "ندعو الولايات المتحدة الى الاهتمام بمشاكلها الخاصة في مجال حقوق الانسان والكف عن فرض نفسها كحارسة لحقوق الانسان".

وفي اول رد فعل، رفضت الصين التقرير الاميركي ووصفته بانه تشويه للوقائع وغير مسؤول ولا اساس له.

وقالت الصين ان التقرير "يتجاهل عمدا الوقائع ويشوهها ويتجاهل الجهود الحثيثة التي تبذلها الصين في هذا المجال والتي اعترفت بها المجموعة الدولية".

واضافت ان التقرير "ينتقد ظروف حقوق الانسان في الصين من دون الاستناد الى اي اساس"، ويتضمن "ملاحظات غير مسؤولة حول النظم الاتنية والدينية والشرعية" في الصين.

وكان التقرير السنوي الذي اصدرته وزارة الخارجية الاميركية بعد ثلاثة ايام من زيارة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الى بكين، اتهم الصين بانتهاك الحريات الفردية.

وجاء في التقرير ان "حصيلة الحكومة الصينية على صعيد حقوق الانسان ما زالت سيئة وقد ازدادت سوءا في بعض المناطق"، مشيرا الى "قمع الاقليات الاتنية في منطقة الاويغور للحكم الذاتي وفي التيبت".

وقد اتهمت الولايات المتحدة في التقرير العديد من الدول وبينها مصر وايران والصين وروسيا بما وصفته بانتهاك هذه الحقوق، معتبرة نفسها قدوة في مجال حقوق الانسان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة