محكمة الجزاء الدولية تبرئ ميلوتينوفيتش وتحكم بالسجن على 5 اخرين

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

برأت محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة الخميس، الرئيس الصربي السابق ميلان ميلوتينوفيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية خلال حرب كوسوفو (1998-1999) فيما حكمت بالسجن بين 15 و22 عاما على 5 متهمين معه.

وقال القاضي يان بونومي ان المحكمة تعتبر ميلان ميلوتينوفيتش غير مذنب.

والتهم التي وجهت الى ميلوتينوفيتش كانت القيام بعمليات ترحيل ونقل قسري وعمليات قتل واضطهاد وارتكاب جرائم حرب وضد الانسانية.

ودانت محكمة الجزاء نائب رئيس الوزراء السابق في جمهورية يوغوسلافيا الفدرالية نيكولا ساينوفيتش وقائد هيئة الاركان في الجيش اليوغوسلافي نيبوسيا بافكوفيتش والجنرال سريتين لوكيتش بالسجن 22 عاما في اطار التهم نفسها.

وكان ميلوتينوفيتش والمتهمون الخمسة معه يلاحقون بتهمة القيام بالتعاون مع الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفتيش بتنظيم عمليات نقل قسري ل ( 800 ) الباني من كوسوفو.

وكان المدعي العام طالب بانزال عقوبات بالسجن لعشرين سنة او المؤبد بحق المتهمين الخمسة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة