لافروف يؤكد ان الخطط الاميركية لنشر الدرع ستؤثر على الامن الروسي

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس، التاكيد بان الخطط الاميركية لنشر الدرع الصاروخية شرق اوروبا ستؤثر على الامن الروسي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الدنماركي بيرستيغ مولر ان بلاده مهتمة بمعرفة مكان الموقع الثالث للمنظومة الصاروخية التي تعتزم واشنطن نشرها، مشيرا الى ان موسكو تجري محادثات مع الاميركيين والبولنديين والتشيك بهذا الخصوص.

واكد الوزير الروسي ردا على سؤال حول حقوق الانسان في بلاده، ان بلاده منفتحة على النقاش لكنه اشترط اعتماد الحقائق.

الى ذلك، قال وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي إن إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما لم تتخذ قرارا بعد حول المضي قدما في درع الدفاع الصاروخية الاميركية التي سينشر جزء منها في بولندا.

وخلال لقائه مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في واشنطن الاربعاء، اوضح إنه لا يعرف ما إذا كانت خطة الصواريخ التي تعارضها روسيا ستمضي في طريقها بينما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان الدرع الاميركية المضادة للصواريخ والوضع في اوكرانيا شكلا محور اللقاء بين هيلاري كلينتون ونظيرها البولندي رادوسلاف سيكوركي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية طلب عدم الكشف عن هويته، ان سيكورسكي طرح مشروع الدرع المضادة للصواريخ الذي بدأته ادارة الرئيس السابق جورج بوش وتعيد بحثه الادارة الاميركية الجديدة.

واضاف هذا المسؤول ان كلينتون اجابته مستخدمة عبارات باراك اوباما بأن هذا المشروع سيكون "فعالا وآمنا" لكنها اكدت ان الولايات المتحدة تأمل في "تعزيز التعاون الامني" مع بولندا.

يذكر ان روسيا تعتبر هذا المشروع تهديدا لامنها، واقترحت في الفترة الاخيرة على الولايات المتحدة درعا ثلاثية مضادة للصواريخ تشارك فيها اوروبا ايضا بدلا من المشروع الاميركي الحالي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة