وزير الخارجية الصومالي الجديد يؤكد ان اولوية حكومته اعادة الامن

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

اكد وزير الخارجية الصومالي الجديد محمد عبد الله عمر الخميس، ان اعادة الامن هو الهدف الاول لحكومة الرئيس شريف الشيخ احمد الذي تلت عودته الى مقديشو معارك دامية مع المسلحين.

وقال محمد عبد الله عمر اثناء عرض برنامج الحكومة الصومالية الجديدة على مجموعة الاتصال الدولية حول الصومال التي تلتقي في بروكسل وتضم ممثلي 15 دولة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ان "الامن هو المشكلة الاولى" في بلاده.

واضاف الوزير "على المعارضين ان يروا قوة الحكومة علما ان الصومال الفقيرة تشهد منذ 1991 حربا اهلية طاحنة".

وتابع عمر ان الحكومة يمكنها حاليا الاعتماد على "ثلاثة الاف جندي وشرطيفيما يجري اعداد خمسة الى ستة الاف اضافيين".

وشدد على ان "اعمال العنف هذه لن توقفنا على الاطلاق"، معتبرا ان تمتع حكومته "بقوات الامن اللازمة المدربة وكاملة التجهيز امر عاجل".

يذكر ان ما لا يقل على 23 شخصا قتلوا واصيب 90 بجروح الثلاثاء في العاصمة مقديشو نتيجة معارك بالمدفعية الثقيلة بين قوات الامن ومسلحين بعد ايام من وصول الرئيس الصومالي شريف الشيخ احمد الى العاصمة الصومالية مقديشو وافدا من جيبوتي حيث تابع تشكيل حكومته اثر انتخابه في البرلمان الصومالي في 31 كانون الثاني/يناير.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة