نائب بحريني: تدخل اطراف عربية واجنبية في الازمة مع ايران زاد من تعقيدها

الجمعة ٢٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

اعتبر برلماني بحريني ان دخول اطراف عربية واجنبية على خط الازمة الاخيرة بين ايران والبحرين زاد من تعقيدها.

وقال النائب في البرلمان البحريني جاسم حسين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان تدخل الرئيس المصري حسني مبارك شخصيا وزيارته الى البحرين كانت تهدف الى التحريض العربي على ايران، كما ان الولايات المتحدة دخلت على الخط لتفويت الفرصة على ايران بسبب موقفها الداعم لغزة خلال العدوان الاخير وقبله وبعده.

واضاف حسين: ان هناك اطرافا دخلت على خط الازمة بين ايران والبحرين وعلى رأسها النظام المصري، واصفا زيارة مبارك للبحرين بانها كانت سيئة جدا وتهدف الى التغطية على الاداء السلبي للقاهرة ازاء العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة.

وحذر من ان تدخل الاخرين يؤدي الى تعقيد المشكلة بين البلدين بشكل نوعي، معربا عن امله في عودة المياه بين البلدين الى مجاريها بعد زيارة وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد ال خليفة الى طهران، داعيا الى اعادة المباحثات حوال صفقة الغاز المبرمة من قبل بين البلدين كمؤشر على الانتهاء من الازمة.

واشار حسين الى استمرار بعض التراشق الاعلامي حيث تتحدث الصحف البحرينية ولو بنبرة اقل حدة عن ايران والمشكلة المثارة بين طهران والمنامة.

واعتبر ان رسالة ملك البحرين للرئيس الايراني، هي رسالة محبة وخير ردا على رسالة محمود احمدي نجاد التي حملها وزير الداخلية الايراني صادق محصولي الى الملك حمد بن عيسى ال خليفة.

واوضح حسين على ان رسالة الملك البحريني هي ان بلاده تكن كل الاحترام للجمهورية الاسلامية وتريد علاقة طبيعية وودية مع جارتها الكبيرة، مؤكدا ان زيارة الوزير البحريني خطوة جاءت في الوقت المناسب.

واشار الى ان البحرين كانت دائما السباقة الى تعميق العلاقات مع ايران ودول المنطقة، رغم دخول اطراف على خط الازمة لتعميقها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة