الرئيسان الايراني والعراقي يلتقيان في طهران ويؤكدان على تنمية التعاون الثنائي

الجمعة ٢٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

التقى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الجمعة في القصر الرئاسي بطهران، نظيره العراقي جلال طالباني، حيث اكد الجانبان على ضرورة التنمية الشاملة للعلاقات والتعاون بين بلديهما في مختلف المجالات.

واشار الرئيسان خلال اللقاء، الى القابليات والامكانات التي يتمتع بها البلدان ايران والعراق، وصرحا بان السياسة والثقافة والشؤون العسكرية والامنية والتعليم العالي والطاقة والتجارة والسكن والمواصلات هي من جملة المجالات المتاحة لتنمية العلاقات بين البلدين الجارين.

واعتبر احمدي نجاد العلاقات الاخوية بين ايران والعراق بانها متنامية، وقال "ان الشعب العراقي يتخذ اليوم خطوات مهمة الواحدة تلو الاخرى من اجل الاستقرار والامن والتطور".

واضاف "ان طهران لا ترى اي قيود امام تنمية وتوسيع مجالات التعاون مع بغداد"، مؤكدا "ان تجارب ايران في مختلف المجالات هي تحت تصرف الحكومة والشعب العراقي الصديق والشقيق، من اجل التعجيل في تطوير العراق".

واكد الرئيس الايراني ان "من الضروري تنمية التعاون بين دول المنطقة في مختلف القطاعات بما فيها الاقتصاد بسبب الظروف العالمية الراهنة"، كما اكد "ان التعاون الرباعي بين ايران والعراق وتركيا وسوريا هام للغاية، وهو يعتبر اساسا للامن الدائم وتعزيز للاخوة".

وفي المقابل، اعرب الرئيس العراقي جلال طالباني خلال هذه المحادثات، عن تقديره لدعم ومساعدات الحكومة والشعب الايراني "من اجل تحقيق التطور والعمران في العراق بعد سقوط ديكتاتورية صدام"، واضاف "ان مستوى العلاقات السياسية والعسكرية والامنية والثقافية والتجارية بين ايران والعراق ينبغي تنميتها وتوسيعها الى اقصى حد ممكن".

واعتبر الرئيس العراقي هو الاخر الا قيود امام تطوير العلاقات بين البلدين، مضيفا "ان جميع الامكانات والقابلايت متاحة لتنمية العلاقات بين طهران وبغداد الى اقصى حد، بما يصب في مصلحة الشعبين الايراني والعراقي".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة