بنغلادش تعلن الحداد ليومين وتشکل لجنة للتحقيق في أعمال التمرد

الجمعة ٢٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

اعلنت بنغلادش الجمعة، الحداد الرسمي لمدة يومين عقب مقتل عدد من ضباط حرس الحدود في تمرد شهدته البلاد خلال الايام الماضية، كما شكلت لجنة للتحقيق في ملابسات ما حدث خلال هذا التمرد.

وصرح السكرتير الصحفي لرئيسة وزراء بنغلادش ابو الكلام آزاد أن الحكومة أعلنت حالة الحداد يومي السبت والأحد المقبلين عقب مقتل ضباط بالجيش خلال اعمال التمرد سيتم تشييع جثامينهم في موكب رسمي مهيب وسيتم تنكيس العلم الوطني تقديرا لهم.

کما أكد مسؤلون في الحکومة أن رئيسة وزراء بنغلادش شيخة حسينة شكلت الجمعة لجنة عليا لبدء التحقيق في أسباب أعمال التمرد في مقرات حرس الحدود بوسط دكا التي انتهت الخميس.

في غضون ذلك، زارت حسينة المستشفى العسكري في دكا لتفقد جثث ضباط الجيش ومواساة أفراد عائلاتهم وأكدت لهم استمرار دعم الحكومة له.

وقالت "بالتأكيد هناك جماعة وراء هذه الاحداث حيث أنه من غير الممكن أن يقوم شخص بمفرده بمثل هذه العملية الكبيرة، سنبدأ تحقيقا لمعرفة العقل المدبر لأعمال التمرد".

وانتشل فريق الانقاذ في وقت سابق الجمعة 18 جثة على الأقل من مقبرة جماعية بداخل مقرات وحدة حرس الحدود شبه العسكرية عقب عملية البحث عن ضباط جيش مفقودين منذ بدء أعمال التمرد.

ياتي ذلك فيما ارتفعت حصيلة قتلى هذا التمر الى نحو 70 شخصا اغلبهم من ضباط الحرس.

وفيما يواصل الجيش جهوده لكشف مصير 137 ضابطا فقدوا منذ انتهاء التمرد، تجمع اهالي المفقودين وسط العاصمة دكا، للمطالبة بالكشف عن مصير ابنائهم.

وقال ضابط بالشرطة ان جثث الضباط المفقودين ربما جرى دفنها ، موضحا استمرار عملية البحث التي يقوم بها افراد الجيش والشرطة وقوات مكافحة الحرائق وادارة الدفاع المدني.

وتم تعيين البريجادير جنرال معين الحسين رئيسا جديدا لقوات حرس الحدود حيث لايزال الرئيس السابق شاكيل احمد مفقودا ويفترض أنه قتل عقب أعمال التمرد منذ يومين.

وعثرت الشرطة على أكثر من 21 جثة داخل مقرات قوات حرس الحدود وعدة مناطق مجاورة بما في ذلك داخل مواسير لتصريف مياه الأمطار.

وقالت وزيرة الداخلية سارة خاتون التي زارت مقر قوات حرس الحدود بوسط دكا بعد استسلام المتمردين الخميس: "الجيش دخل المجمع بتصريح من رئيسة الوزراء للمشاركة في عمليات البحث".

وقد اعتقل حوالى 200 جندي صباح الجمعة ، وتقول الشرطة انهم قد يواجهون تهم القتل والنهب واحتجاز مدنيين وقادة كرهائن بالاضافة الى مخالفة التسلسل القيادي.

وبدأ التمرد صباح الأربعاء الماضي في اجتماع سنوي كان مخصصا للجنود للتعبير عن مشاكلهم للضباط.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة