فيلم "الميلاد" اول عمل روائي يجسد المعاناة والصمود خلال العدوان على غزة

السبت ٢٨ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

يعتبر فيلم "ميلاد" اول عمل روائي لنقل معاناة اهالي غزة الى العالم ومحاولة لالقاء الضوء على تفاصيل الماساة واوجه الصمود، وهو يستوحي قصته من تجربة الفلسطينيين خلال العدوان الاسرائيلي الاخير.

ويجسد الفيلم تجربة امراة فلسطينية عاشت آلام المخاض خلال الحرب الاخيرة على غزة ورزقت بمولود في ذات اللحظة التي تعرض فيها اطفالها للموت، واللافت ان بطلة الفيلم عاشت بنفسها تجربة الولادة خلال الحرب.

وقالت الممثلة الفلسطينية ايناس السقا في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية امس الجمعة: للمصادفة انني كنت حاملا ورزقت بمولود خلال فترة الحرب، والذي اعجبني في قصة الفيلم انها تعكس الواقع الحقيقي والمعايشة الحقيقية في الحرب.

بدورها قالت مخرجة الفيلم اماني ابو رمضان في تصريح للعالم: كان التصوير البارحة تحت الردم وكان العمل صعبا للغاية، لكننا استطعنا ان نستمر، وعندما شاهدنا مقاطع التصوير شعرنا بانها حقيقية بالفعل.

واعربت عن ثقتها بان هذا الفيلم الذي انجز بامكانيات بسيطة سيصل الى العالم واضافت: انني فخورة جدا في كل شخص وكل طفل في الفيلم وفي كل ورقة كتب عليه هذا الكلام (قصة الفيلم) لانه نابع من قلوبنا، وانني متاكدة بانه سيصل الى العالم كله.

من جانبه قال المخرج المنفذ عوض ابو الخير في تصريح للعالم: ان رمزية الفيلم هي في بساطته الشديدة جدا، اذ يجسد معاناة فلسطينية تكررت على مدار 23 يوما اثناء الحرب الاخيرة على غزة وفيها تفاصيل خاصة جدا في المجتمع الفلسطيني ولكن خصوصية الفيلم تؤدي الى عالمية الفيلم نفسه.

يذكر ان هناك الكثير من الاعمال الدرامية التي تناولت معاناة الشعب الفلسطيني ولكن ما يميز فيلم "ميلاد" ان كافة الطواقم العاملة فيه عاشت ايام الحرب لحظة بلحظة ونقلت هذه المعاناة في الفيلم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة