الدنمارك وفنلندا والسويد تدخل مرحلة الرکود

السبت ٢٨ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

كشفت احصائيات تدعو الى الشعور بالقلق صدرت يوم الجمعة عن ان الدنمارك وفنلندا والسويد ، وهي الدول الاسكندنافية المتجاورة قد دخلت مرحلة الركود الفعلي.

وافادت هيئة الاحصاءات السويدية ان اجمالي الناتج المحلي السويدي تراجع بنسبة 9ر4 بالمئة على اساس سنوي في الربع الاخير من عام 2008 ، بما في ذلك
انخفض استهلاك الاسر.

وتراجعت الصادرات السويدية بنسبة 2ر7 بالمئة بينما انخفضت الواردات بنسبة 4ر5 بالمئة ، حسبما ذكرت الهيئة.

واضافت الهيئة ان اجمالي الناتج المحلي ، المعدل على اساس فصلي، تراجع بنسبة 4ر2 بالمئة بالمقارنة مع الربع الثالث من عام 2008 .

كما اعلنت هيئة الاحصاءات الدنمركية ان اجمالي الناتج المحلي انخفض بنسة 9ر3 بالمئة على اساس سنوي في الربع الاخير من عام 2008 ، كما تراجع
بنسبة 0ر2 بالمئة عند اخذ عوامل موسمية في الحسبان.

ومثلما هو الحال في السويد، تراجع الاستهلاك الخاص بينما زادت المصروفات العامة نوعا ما.

وفي فنلندا ، اشارت بيانات اولية الى تراجع اجمالي الناتج المحلي بنسبة 3ر1 بالمئة الربع الاخير من عام 2008 بالمقارنة مع الربع الثالث من نفس العام.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة