قادة "اسيان" يعتمدون اجراءات لمواجهة الازمة المالية

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

اكد قادة آسيان في بيان اليوم الاحد، على ضرورة اتخاذ اجراءات فاعلة وحاسمة لاستعادة الثقة بالاسواق وضمان مواصلة الاستقرار المالي لتعزيز النمو الاقتصادي الاقليمي المستدام، في الوقت الذي تزداد فيه حدة الازمة الاقتصادية العالمية.

واتفق الزعماء الذين اجتمعوا فى منتجع "تشا-ام هوا هين" الساحلي الواقع وسط تايلاند لعقد القمة الـ14 لرابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان)، على التصدي بثبات للحمائية ومنع اقامة اي حواجز جديدة.

وخلا ل مواجهتهم الازمة المالية الشاملة والاقتصاد العالمي المتراجع، اكد الزعماء اعتزامهم ضمان حرية تدفق البضائع والخدمات والتمويل وتسهيل حركة رجال الاعمال والمتخصصين والوكلاء والعاملين وحرية تدفق رؤوس الاموال.

وقال بوشبانثان الامين العام المساعد لرابطة اسيان ان "الاتفاق ينص على ان تزود الدول المصدرة للنفط بسعر منخفض البلد الذي يحتاجه".

وتضم الرابطة التي تاسست في 1967 تايلاند وسنغافورة وفيتنام والفيليبين ولاوس وكمبوديا وبورما وبروناي وماليزيا واندونيسيا. والدول الاربع الاولى منتجة للنفط.

واضاف بوشبانثان ان "سعر النفط ليس مشكلة في هذه الفترة لكن اذا اندلعت ازمة في المستقبل فان بامكان رابطة اسيان ان تساعد".

ولم يتسن على الفور معرفة اي نوع من التخفيض ينص عليه الاتفاق ومتى سيدخل حيز التطبيق ومن الذي سيديره.

واوضح بوشباثان: ان النمو على الامد الطويل في اقتصادات دول جنوب شرق اسيا كان معرضا لتقلبات الاسعار النفطية التي انخفضت كثيرا بعد ان بلغت اعلى مستوياتها الصيف الماضي.

واضاف "بما ان دول اسيان تشهد تبعية متزايدة في الموارد النفطية الخارجية عن المنطقة من المهم ان تحسن الدول الاعضاء قدرتها على الرد زمن ازمات الطاقة بضمان النفط ماديا".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة