الصين واليابان تبحثان خلافات حول جزر دياويوي المتنازع عليها

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ٠٩:٤١ بتوقيت غرينتش

بحث وزير الخارجية الياباني هيروفومي ناكاسوني مع نظيره الصيني يانغ جيه تشي السبت في بكين، قضية جزر دياويوي المتنازع عليها بين البلدين.

واعتبر ناكاسوني ان زيارته تهدف الى البحث في كيفية تقدم العلاقات التي تواجه صعوبات بين البلدين.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الصيني اليابان الى التعقل في تصريحاتها وافعالها تجاه قضية الجزر.

وكان وزير خارجية اليابان قد اعلن في وقت سابق ان الجزر المتنازع عليها مع الصين تخضع للتحالف الامني بين واشنطن وطوكيو.

وتهدف مباحثات ناكاسوني مع المسؤولين الصينيين، الى تهدئة الاجواء، كما انه يسعى الى تطوير اتفاق سياسي ابرمه البلدان الصيف الماضي لتنمية موارد بحر الصين الشرقي الى معاهدة دولية.

وتقول اليابان ان الجزر هي ارض يابانية و تغطيها المظلة الامنية الاميركية اليابانية، فيما ترفض الصين ذلك وتؤكد ان الجزر جزء من الصين وتمثل قضية حساسة لدى الصينيين.

وأوضح وزير الخارجية الصيني موقف الصين تجاه القضية أثناء محادثاته مع نظيره الياباني هيروفومي ناكاسونى. وطالب اليابان بالتعقل في تصريحاتها وأفعالها تجاه قضية جزر دياويوي.

وخلال المحادثات، تبادل الجانبان الآراء بصراحة وعمق حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، واتفقا على تنفيذ التوافق الذي توصل إليه زعماء الجانبين، والحفاظ على تنمية مطردة للعلاقات الصينية-اليابانية.

ووافق الجانبان على تقوية التعاون في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية لمواجهة الأزمة المالية العالمية ملاحظين ان تعاونهما يأتي في مصلحة الشعبين ويسهم في تحقيق السلام والاستقرار والتنمية فى العالم.

وقبل جولته في الصين، قال ناكاسوني، في أعقاب تصريحات لرئيس الوزراء الياباني تارو آسو الخميس، أن معاهدة التعاون والأمن المشترك بين اليابان والولايات المتحدة تنطبق على جزر دياويوي.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاو شيوى تصريحات ناكاسونى في بيان صحفي سابق قائلا أن أي كلمات أو أفعال تدخل جزر دياويوى في نطاق المعاهدة اليابانية-الأميركية للتعاون والأمن المشترك غير مقبولة إطلاقا من الشعب الصيني.

وأكد أن جزر دياويوى والجزر الصغيرة المجاورة أراض صينية منذ العصور القديمة، وتمارس الصين سيادة لا نقاش فيها على هذه الجزر.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة