الاحتلال البريطاني يقول ان الديموقراطية ترسخت في العراق

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ١٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

اعلن قائد قوات الاحتلال البريطاني في العراق الجنرال جون كوبر، ان الديمقراطية اصبحت مترسخة في العراق وان ما يسمى بتنظيم القاعدة الارهابي تراجع كثيرا على الارض، على حد قوله في مقابلة مع صحيفة الغارديان نشرتها اليوم الاثنين.

واعتبر كوبر، "ان القوات البريطانية ستترك بلدا بافضل وضع عندما ستنسحب من العراق نهاية تموز/يوليو المقبل". واضاف "لقد رسخنا الديمقراطية هنا".

وقال ان "تطور الاشياء يتطلب بعض الوقت وان انتخابات مجالس المحافظات في كانون الثاني/يناير اظهرت ان العراقيين عندهم شهية للديمقراطية. كانوا احرارا وموالين واصحاب صدقية وهذا الامر يعكس رغبة في التغيير".

واشار كوبر الى ان ما يسمى بتنظيم القاعدة "الذي كان نشطا جدا في العراق اصيب بنكسة وبتراجع مشاريعه" معتبرا "ان القدرات العملانية للتنظيم الارهابي قد تراجعت بشكل كبير".

ولايزال ينتشر حوالى 4100 جندي بريطاني في العراق، معظمهم في الجنوب. وسوف ينهون مهمتهم قبل نهاية حزيران/يونيو المقبل بموجب اتفاق بين بغداد ولندن قبل ان ينسحبوا نهاية تموز/يوليو.

وسيبقى مع ذلك بعض المستشارين البريطانيين على الارض.

وقتل 179 بريطانيا في العراق منذ احتلال العراق في اذار/مارس 2003 بينهم 136 في معارك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة