موسى يطالب بوقف انتهاکات اسرائيل للقانون الدولي

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ٠١:٤٧ بتوقيت غرينتش

اكد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مساء أمس الاحد، ان هناك قدرا كبيرا من التسامح الدولي مع اختراقات اسرائيل للقانون الدولي لدرجة انه اصبح لديها حصانة ضد ذلك القانون.

وقال موسى في تصريحات صحفية انه "يجب ان يتوقف هذا الخرق وان يتم رفع هذه الحصانة التي ساعد في تشكيلها الضعف العربي والانحياز المطلق للادارة الاميركية السابقة".

واضاف "انه يجب على اسرائيل ان ترفع يديها عن الاراضي الفلسطينية المحتلة".

وردا على سؤال حول الادعاءات الغربية بان اطلاق الصواريخ من جانب حركة حماس هو السبب في العدوان على غزة، قال موسى ان "الاحتلال العسكري الاسرائيلي والحصار واغلاق المعابر ومحاولة تجويع الفلسطينيين هو الاساس الذي ادى الى تدهور الاوضاع".

وحول جهوده الحالية للمصالحة العربية قال موسى ان "مرحلة تنقية الاجواء انتهت، والجهود الحالية تسعى لتحقيق اهداف اكبر"، مؤكدا ضرورة ان يتفق جميع العرب على مواقف محددة "فيما يتعلق بالاوضاع التي تواجهنا".

واعرب الامين العام للجامعة العربية عن تصوره انه "اذا ما تم الاتفاق على هذه المواقف فانه سيكون هناك افق لعودة الصف العربي الى ما كان عليه قبل احداث الغزو العراقي للكويت".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة