مئات العاملين في الأزهر يهددون بالإضراب احتجاجا على الفساد الاداري

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ١١:٤٧ بتوقيت غرينتش

هدد المئات من موظفي شؤون التعليم والطلاب بجامعة الازهر الاثنين، بالاضراب احتجاجا على عدم عدالة توزيع الحوافز والمكافات داخل الجامعة والفساد الاداري.

واكد الموظفون في مذكرة لرئيس الجامعة احمد الطيب ان العاملين بادارة التنسيق يحصلون على مكافاة تصل الى 550 يوما كحوافز سنوية، مقابل العمل في تنسيق القبول بجامعة الازهر، وان اعمال التنسيق يقوم بها كل العاملين بالادارة العامة لشؤون التعليم والطلاب وليس ادارة التنسيق فقط.

وكشف الموظفون عن قيام المشرف العام على التنسيق باستحداث رسوم جديدة تعرض على الطلاب الراغبين من التحويل من كلية اخرى لاول مرة في تاريخ جامعة الازهر.

واكدوا ان هذه الرسوم وهي 75 جنيها، يتم صرفها كمكافات لادارة التنسيق المحفوظة ومشرفها العام، الذي ما زال يمارس عمله رغم بلوغه سن المعاش.

واشاروا الى حصول ادارة التنسيق على مكافات تبادلية بينها وبين كنترول الثانوية الازهرية بالمخالفة للقانون، مؤكدين ان العاملين بادارة التنسيق وحدهم يصرفون مكافاة اخرى من فرق الخدمة البريدية لتوصيل بطاقات الترشيح للطلاب.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة