الجيش في غينيا بيساو يسطر على البلاد بعد قتل رئيسها

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ١٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

اعلنت قيادة القوات المسلحة في غينيا بيساو الاثنين، ان الوضع في البلاد اصبح تحت السيطرة بعد مقتل الرئيس خواو بيرناردو فييرا.

وكررت القيادة خلال اجتماع لها التزامها الولاء للمؤسسات المنتخبة بشكل ديمقراطي، كما قالت انها شكلت لجنة من قادة الجيش للتعامل مع الازمة.

وكان رئيس غينيا بيساو فييرا قتل في وقت سابق الاثنين، اثناء محاولته الفرار من منزله في العاصمة بيساو على يد عسكريين مقربين من قائد اركان الجيش تاغمي ناوايي الذي قتل امس جراء انفجار استهدفه .

وتردد أن الجنود حملوا فييرا مسؤولية الهجوم بينما ذكر بيان صدر عن هيئة رئاسة اركان الجيش أن فييرا قتل على يد " مواطنين مجهولين" في الوقت الذي تتهم فيه القوات العسكرية الرئيس فييرا بالوقوف وراء اغتيال تاغمي

وقال بيان للجيش ان الأحداث وقعت بينما كان القوات على وشك القيام بعمل مصالحة داخلية مما اضطرهم الى حث المواطنين على البقاء في منازلهم .

وقال مصدر بالقصر الرئاسي انه جرى نقل جثتي فييرا وشخص أخر من مقر اقامته في الوقت الذي ذكرت فيه تقارير أن زوجة فييرا لقيت حفتها في الحادث.

وأوضحت تقارير اخبارية أن أعمال السلب طالت الأثاث والمعدات الألكترونية والسجد والملابس في القصر بعد ان تحطم باب القصر بسبب صاروخ وشوهدت سيارات محطمة خارج أسواره.

يذكر أن غينيا بيساو أحد أفقر دول العالم ولها تاريخ حافل بالانقلابات العسكرية كما أنها تمثل ملجأ هاما لعصابات تهريب المخدرات في أميركا الجنوبية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة