قشقاوي: ايران ستدعم المقاومة حتى تحرير آخر شبر من فلسطين

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ١٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي دعم بلاده الكامل للمقاومة الفلسطينية ضد كيان الاحتلال الاسرائيلي حتى تحرير آخر شبر من الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال قشقاوي في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية الاثنين: مما لا شك فيه ان هناك تحاليل مختلفة وتوجهات عديدة حول القضية الفلسطينية الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عموما لا تقبل بتعدد المحاور لان القضية الفلسطينية قضية عادلة وواضحة من اجل انهاء الاحتلال، مؤكدا دعم بلاده للمقاومة الفلسطينية ضد الكيان الاسرائيلي.

واضاف المتحدث: ان ايران تدعم وبكل وضوح المسيرة القائمة حاليا في القاهرة تحت مسمى الحوار الوطني الفلسطيني، داعيا كافة الفصائل الفلسطينية الى المشاركة في هذا الحوار ونبذ الخلافات للتوصل الى مصالحة وطنية تنهي جميع اشكال الانقسام في الساحة الفلسطينية.

واعتبر قشقاوي ان الساحة الفلسطينية ليست ساحة انشقاق او تنافس بل هي ساحة للوحدة والتالف من اجل مواجهة التحديات المشتركة التي يواجهها ابناء الشعب الفلسطيني.

وردا على بعض التصريحات حول استغلال ايران للقضية الفلسطينية من اجل تحقيق بعض المكاسب، قال قشقاوي: ان نظرة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى القضية الفلسطينية هي نظرة استراتيجية وثابتة وليست نظرة ذات ابعاد سياسية تسعى لتحقيق اهداف خاصة.

وشدد المتحدث على ان تعامل ايران مع القضية الفلسطينية ينطلق من مبادئ دستور البلاد الذي ينص على ضرورة التعامل مع كافة المستضعفين والمحرومين في العالم، مؤكدا ان هناك منابر اعلامية عربية تحاول السير وفق المخطط الذي وضعه الغرب للتخويف من ايران.

وحول اعادة اعمار غزة، قال قشقاوي: مما لا شك فيه ان جميع الاطراف التي تدعم القضية الفلسطينية هي مدعوة للمساهمة بشكل او باخر في تلك العملية سواء عبر الدعم المعنوي او المادي.

من جانب آخر، تطرق المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي باراك اوباما حول نيته سحب قواته من العراق والابقاء على قرابة 50 الف جندي اميركي، وقال: من الواضح ان الرئيس اوباما عبر عن بعض مواقفه في ذلك الخطاب الا انه يتوجب علينا الانتظار لنرى ما سيحدث في الواقع العملي وكيف ستكون الية خروج القوات الاميركية من العراق.

وشدد على ان الحكومة العراقية الحالية والشعب العراقي اثبتا مجددا قدرتهما على ادارة مقدرات بلادهم وقدرة القوات الامنية العراقية على تولي زمام الامور وبسط الامن والاستقرار في جميع محافظات البلاد.

وحول وجود قلق عربي من محطة بوشهر النووية، قال قشقاوي: ان ايران لديها مصالح وتحديات مشتركة تواجه جميع دول الخليج الفارسي ومن هذا المنطلق لا داعي لوجود اي قلق كان، خاصة وان نشاطات ايران النووية خاضعة لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدا حق بلاده الطبيعي في املاك التكنولوجيا النووية السلمية من اجل توليد الطاقة الكهربائية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة