الصليب الاحمر يحذر من تبعات زيادة القوات الاميركية بأفغانستان على المدنيين

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ٠٢:٥٥ بتوقيت غرينتش

حذرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاثنين، من أن يتحمل المدنيون الافغان تبعات الزيادة الكبيرة المرتقبة في حجم القوات الاميركية في بلادهم.

وقال بيير كراهنبول مدير العمليات باللجنة الدولية للصليب الاحمر في تصريح صحفي أن المدنيين الافغان "سيتحملون الاسوأ في الزيادة التي تم الاعلان عنها وان العواقب بالنسبة للكثيرين ستكون وخيمة الى أقصى حد".

واضاف كراهنبول ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر تشعر بالقلق لان الصراع في أفغانستان " لم يكن أبدا بهذه الخطورة وخاصة في ما يتعلق بالتأثير على المدنيين مثل ما هو عليه الان".

ودعا كراهنبول الاطراف المعنية في أفغانستان الى توفير المزيد من الحماية للمدنيين.

وأوضح كراهنبول انه اذا استمرت الطريقة التي جرت بها تلك المعركة من كافة الاطراف مع تواصل سقوط ضحايا من المدنيين "فنحن نعرب عن قلقنا العميق بشأن وقوع المزيد من المشكلات الخطيرة للمدنيين".

وجاءت تصريحات مسئول الصليب الاحمر في ختام جولة له في افغانستان استمرت 6 ايام، في الوقت الذي اعربت فيه اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن مخاوفها تلك لممثلي طالبان والقوات الاميركية وقوات الناتو في افغانستان.

ويذكر ان المخاوف من استهداف المدنيين ازدادت في الفترة الاخيرة خاصة بعد ان اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما نشر قوات اميركية اضافية يبلغ قوامها 17 الف جندي في أفغانستان الى جانب حوالي 70 الفا من القوات الاجنبية العاملة في تلك الدولة التي مزقتها الحرب.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة