تفوق اقصى اليمين في انتخابات اقليمين بالنمسا

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٣ بتوقيت غرينتش

تزايد التاييد لاقصى اليمين في انتخابات اقليمين في النمسا الاحد مما يبرهن على انه لا زال الحزب لديه قوة جذب على الرغم من مقتل زعيمه يورج هايدر في حادث سيارة.

حقق حزب التحالف من اجل مستقبل النمسا وهو حزب شعبي من اقصى اليمين اسسه هايدر نجاحا كبيرا في كارينثيا ليطيح بالديمقراطيين الاشتراكيين من يسار الوسط الذين بدا وكانهم يتقاربون معه في استطلاعات الراي.

وفاز حزب التحالف باكثر من 45.5 بالمئة من الاصوات بينما انخفض الدعم للديمقراطيين الاشتراكيين بنحو 10 بالمئة ليصل الى 28.6 بالمئة.

وخسر الديمقراطيون الاشتراكيون اصواتا في سالزبرج رغم انهم شغلوا المركز الاول حيث حصلوا على 39.5 بالمئة مما يعني ان جابي بيرجشتالر ستكون حاكمة للمنطقة لفترة ولاية ثانية.

وارتفع الدعم لحزب الحرية الذي كان يقوده هايدر قبل ان ينشق عليه ويؤسس حزب التحالف بنسبة 4.3 بالمئة ليصل الى 13 بالمئة.

وقال الباحث السياسي بيتر هاجيك: "تاكد شيء واحد مرة اخرى.. النمسا تشعر بالارتياح ليمين الوسط".

غير ان حزب التحالف الذي يعد قوة كبرى في كارينثيا فقط حصل على نسبة ادني من النسبة التي تؤهله لدخول البرلمان الاقليمي في سالزبرج.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة