اکتشاف مواقع أثرية جديدة باليمن تضم توابيت ومقابر ومستوطنات

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ٠٦:٤٦ بتوقيت غرينتش

قالت هيئة الاثار والمخطوطات في اليمن ان بعثة اثرية يمنية اكتشفت مستوطنات ومقابر اثرية جديدة بداخلها مومياوات وتوابيت صخرية وعددا من الاواني الحجرية في مناطق متعددة بمحافظة شبوة شرق البلاد و يعود زمان هذه الاثار التي لم تكن معروفة من قبل الى عصور ما قبل التاريخ.

واوضح مدير هيئة الاثار في شبوة خيران محسن الزبيدي الذي يتولى ايضا رئيس بعثة التنقيب ان المواقع او المعالم الاثرية المكتشفة والبالغ عددها 29 موقعا اثريا جديدا عثر عليها في مناطق مديريات عتق وجردان والروضة وانها نتيجة لاعمال المرحلة الاولى من عمليات مسح وتنقيب عن الاثار للبعثة هناك في اطار خارطة جغرافية حددت تعمل في نطاقها شركة نمساوية للتنقيب عن النفط.

وقال الزبيدي اليوم الاحد ان المواقع الاثرية هي عبارة عن 25 موقعا اثريا منتشرة في سلسلة جبلية من تلك المديريات بالاضافة الى حوالى 65 قبرا صخريا احدها تميز بشاهد حجري يزيد قامته عن المتر منقوش على الجزء العلوي منه صورة لانسان ما يشبه الهه يمنية قديمة.

واضاف الزبيدي ان البعثة عثرت ايضا على اثار اربع مستوطنات بدائية الى جانب عددا من الاواني الحجرية المختلفة الاشكال والاحجام قائلا ان تاريخ هذه الاثار يرجع الى العصرين البرونزي والحجري القديم والحديث حيث تحتفظ بمعالمها الاصلية التي تدل على قدمها التاريخي الذي يمثل عصور ما قبل التاريخ.

واوضح رئيس البعثة ان للقبور الاثرية المكتشفة تلك ثلاثة اشكال هندسية متنوعة هي الدائرية والقبابية والكومية، اما المستوطنات فشكلها عبارة عن مباني صغيرة ودائرية تتراوح اقطارها ما بين مترين الى اربعة امتار.

وجاءت هذه الاكتشافات نتيجة للمرحلة الاولى من عمليات التنقيب والمسح للبعثة التي استمرت نحو عشرة ايام وشملت البحث في 70 كيلو مترا ومن المقرر ان تستانف بعثة الاثار اعمالها خلال مارس الجاري.

ويقول خبراء اثريون ان هناك الكثير من المعالم الاثرية في مناطق مختلفة من اليمن ما زالت مدفونة في بواطن الرمال او في داخل الكهوف المختباة بسلسلة الجبال المتناثرة الاطراف.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة