الخارجية الايرانية تدعو مجلس الامن لتقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية

الثلاثاء ٠٣ مارس ٢٠٠٩ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

دعا مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية محمد علي حسيني مجلس الامن الدولي للقيام بواجبه المنوط به حيال حفظ الامن والسلم الدوليين من خلال العمل على تقديم قادة الاحتلال الاسرائيلي الى المحاكمة لينالوا جزائهم العادل ازاء جرائهم في قطاع غزة.

وقال حسيني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: مما لا شك فيه ان كيان الاحتلال الاسرائيلي ارتكب جرائم متعددة بحق ابناء الشعب الفلسطيني خلال عدوانه الغاشم على قطاع غزة ومنها جرائم ضد الانسانية والاجتثاث العرقي وجرائم حرب.

ودعا مجلس الامن الدولي الى القيام بواجبه في حفظ الامن والسلم الدوليين من خلال العمل الجاد لملاحقة قادة الاحتلال الاسرائيلي وتقديمهم الى العدالة لمحاكمتهم على الجرائم البشعة التي اقترفوها بحق نساء واطفال وشيوخ قطاع غزة.

واضاف: ان جميع المؤسسات الحقوقية حول العالم يؤمنون بان تلك الجرائم هي جرائم واضحة كل الوضوح ولا لبس فيها، الامر الذي يستدعي محاكمة قادة الاحتلال الاسرائيلي.

واوضح حسيني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلى اساس المسؤولية التي تحملها على عاتقها في المجتمع الدولي فقد خاطبت الامين العام لمجلس الامن الدولي وطالبته بتشكيل لجنة عالمية في هذا الخصوص وعلى هذا الاساس تم تشكيل تلك اللجنة وهي مؤلفة من قرابة 50 دولة، مؤكدا ان ايران تواصل مساعيها في مجلس الامن الدولي لمتابعة تلك الجرائم بشكل قانوني.

واكد ان هناك خطوات هامة قامت بها منظمة عدم الانحياز والدول الاعضاء في المؤتمر الاسلامي، اضافة الى العديد من الدول الاسلامية التي اعلنت عن عزمها على متابعة جرائم الاحتلال في المحافل الدولية والمؤسسات القانونية.

وشدد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية على ان المجتمع الدولي بات يتبنى رؤية واحدة حيال الجرائم الهمجية التي ارتكبها الاحتلال بحق ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، داعيا الى الاسراع في توثيق جميع الادلة والوقائع التي يمكن ان تساهم في مقاضاة وملاحقة قادة الاحتلال امام المحاكم الدولية ذات الاختصاص.

وكان الملتقى القضائي الدولي للمدعين العامين بدا اعماله في طهران اليوم لمناقشة جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي في عدوانه على غزة ومحاكمة المسؤولين عنها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة