كلينتون تؤكد التزام واشنطن امن اسرائيل وتعد بالعمل لحل على اساس الدولتين

الثلاثاء ٠٣ مارس ٢٠٠٩ - ٠٩:٢٣ بتوقيت غرينتش

أكدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء، ان بلادها ملتزمة بامن اسرائيل، وانها ستبذل كافة الجهود الرامية للتوصل الى حل الدولتين بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وشددت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرتها الاسرائيلية تسيبي ليفني في القدس المحتلة على وقف اطلاق الصورايخ من القطاع ووقف ما وصفته بتهريب الاسلحة.

واضافت ان هناك توافقا بين الجانبين على ما وصفته بالخطر الايراني.

وكانت كلينتون التقت قبل ذلك رئيس الكيان الاسرائيلي شيمون بيريز واكدت خلال مؤتمر صحافي مشترك معه ان واشنطن تعتزم دفع محادثات السلام وتحقيق حل الدولتين، ودانت ما وصفته بالهجمات الصاروخية من جانب قطاع غزة.

وقالت "ما من شك أنه لا يمکن أن تقف أي دولة بما في ذلك اسرائيل مکتوفة الايدي بينما يتعرض مواطنوها للخطر. أي حکومة تتشکل في اسرائيل ستلتزم بعملية السلام والاتفاقيات السابقة".

من جهته قال بيريز ان مواصلة اطلاق الصواريخ يتعارض مع عملية التسوية حسب تعبيره. واضاف أن الوقت أضحى "ملحا" وينبغي اتخاذ قرار بشأن غزة.

وتابع "الوضع هناك ليس کما کنا نريد، بل أسوأ مما تتحدث عنه التقارير الصحفية. وفور الانتهاء من تشکيل الحکومة سيکون هناك حاجة الى أخذ قرار يحدد ماذا سنفعل في غزة ضد حماس التي تواصل اطلاق الصواريخ على مواطنينا المدنيين".

ومن المقرر ان تجري كلينتون محادثات مع رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي المستقيل ايهود اولمرت، وزعيم حزب الليكود بنيامين نتانياهو، على ان تلتقي لاحقا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وردا على هذه التصريحات، قال القيادي في الحركة اسماعيل رضوان ان تصريحات كلينتون تعبر عن ان سياسة الادارة الجديدة لم تتغير وانها امتداد لما سبقها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة