مسؤول عراقي: زيارة رفسنجاني للعراق تدل على العلاقة المتينة بين البلدين

الثلاثاء ٠٣ مارس ٢٠٠٩ - ٠٤:٠٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر قائد عمليات سامراء اللواء رشيد فليح ان زيارة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران الشيخ هاشمي رفسنجاني للعراق تدل على عمق التواصل والعلاقة المتينة بين شعبي البلدين.

وقال اللواء فليح في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: نحن مسرورون لزيارة الشيخ رفسنجاني، وهي ان دلت على شيء فانما تدل على عمق اواصر العلاقة المتينة والقوية بين الشعبين المسلمين الجارين في جمهورية ايران الاسلامية وجمهورية العراق بنظامها السياسي الديمقراطي الاتحادي الجديد.

واضاف قائد عمليات سامراء: انه بعيدا عن الجوانب السياسية فان زيارة الشيخ رفسنجاني تؤكد استقرار الوضع الامني في سامراء والطرق المؤدية من بغداد اليها بحيث يؤكد على ذلك المسؤولون والزوار ليس من داخل العراق فقط وانما من الدول المجاورة ايضا.

وتوجه رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الشيخ هاشمي رفسنجاني بعد مباحثات سياسية مع كبار المسؤولين العراقيين، في اليوم الثاني من زيارته للعراق، الى مدينة سامراء لزيارة الامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام وسط ترحيب واستقبال في المدينة على مختلف المستويات الامر الذي عكس رغبة سكان المدينة بعودة الزيارات الدينية بعد الاعتداء التي شهده المرقد في شباط/ فبراير عام 2006.

واطلع الشيخ رفسنجاني خلال جولته في اروقة المرقدين الشريفين على ما وصلت اليه عملية الاعمار من مراحل متقدمة بفضل عودة الامن والاستقرار الى المدينة.

وفي ظل الحراك السياسي الحالي بين البلدين وتعدد الزيارات يرى المراقبون في زيارة الشيخ رفسنجاني مرحلة جديدة من التعاون بين طهران وبغداد على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة