اوباما يجدد تأكيده لبراون خصوصية العلاقة بين بلاده وبريطانيا

الأربعاء ٠٤ مارس ٢٠٠٩ - ١٢:٥٩ بتوقيت غرينتش

جهد الرئيس الاميركي باراك اوباما لتبديد القلق البريطاني بتاكيده ان العلاقة بين الولايات المتحدة وبريطانيا ستبقى "اكثر من خاصة"، وذلك خلال استقباله رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون.

وقال اوباما امام الصحافيين والى جانبه براون في البيت الابيض: "كونوا متاكدين، العلاقة ليست فقط خاصة وقوية ولكنها تتعزز مع الوقت".

وكان براون وصل الاثنين الى واشنطن في وقت يتساءل فيه قسم من الرأي العام البريطاني حول بقاء "العلاقة الخاصة" في عهد اوباما بين البلدين والتي شهدت نوعا من العلاقة الشخصية بين رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والرئيسين الاميركيين السابقين بيل كلينتون وجورج بوش.

واكد اوباما: "هذه الفكرة بان العلاقة الخاصة سوف تخف هي فكرة خاطئة، بريطانيا هي احد حلفائنا المقربين جدا وان العلاقة والصلات القائمة لن تنقطع ابدا".

واوضح ان هذا الامر ترجم في التعاون لمواجهة الازمة الاقتصادية كما في مسائل الامن.

واكد على "الامتنان الاستثنائي" من قبل الاميركيين تجاه البريطانيين لوقوفهم الى جانبهم في افغانستان.

وتعتبر بريطانيا مع 8300 جندي ثاني اكبر مساهم في افغانستان وراء الولايات المتحدة التي تنشر 38 الف رجل.

وبالرغم من معارضته منذ الساعة الاولى حرب العراق، اعلن اوباما ان الاميركيين لن ينسوا ابدا "الصداقة" البريطانية التي شكلتها المشاركة في هذا النزاع.

وكان براون اعلن قبيل مغادرته لندن متوجها الى واشنطن ان اميركا "تحولت" بانتخاب اوباما، موضحا: ان اوباما "اعطى العالم انطباعا بان اميركا قد تحولت لانه اسود وانتخب رئيسا ولانه يعيش في البيت الابيض الذي بناه عبيد".

وسيلقي براون اليوم الاربعاء خطابا امام مجلسي النواب والشيوخ في جلسة مشتركة ليصبح هكذا خامس رئيس وزراء بريطاني يمنح هذا التكريم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة