سوريا تغلق سفارتيها في واشنطن والرياض بشكل غير رسمي

سوريا تغلق سفارتيها في واشنطن والرياض بشكل غير رسمي
الأربعاء ١٢ مارس ٢٠١٤ - ٠٦:٣٧ بتوقيت غرينتش

أغلقت السفارة السورية بالسعودية أبوابها حتى إشعار أخر, حيث أعلنت عزوفها عن قبول معاملات قنصلية جديدة, ودعت السوريين المقيمين بالسعودية إلى مراجعة السفارة لاستلام معاملاتهم القديمة بمدة أقصاها 21 آذار الحالي.

مصادر دبلوماسية سورية أكّدت أن لا بعد سياسياً لهذا الموضوع وعزت ذلك إلى مضايقات تتعرّض لها البعثات الدبلوماسية السورية في تلك الدول، خصوصاً مسائل تجديد الإقامات أو التحرّك داخل هذه البلدان، أو منح دبلوماسين جدد تأشيرات دخول، أو تضييق على الدبلوماسيين السوريين خلال دخولهم وخروجهم.
كذلك أوضحت المصادر أنّ ما حدث لا يسمّى "اغلاق للسفارات" رغم خلّوها من العاملين فيها، بل هو استدعاء من قبل وزارة الخارجية للدبلوماسيين للعودة إلى بلدهم من دون تعيين بدلاء عنهم.
وكانت عدد من الدول المعارضة للحكومة السورية تريد أن تقفل سفارات دمشق فيها، لكنها اصطدمت بالأمر الواقع الذي يقضي باستحالة القيام بذلك بسبب احتفاظ الدولة السورية بشرعيتها الدولية، اذ انها الوحيدة المخوّلة اصدار جوازات سفر وأوراق رسمية لمواطنيها.
ونشر الموقع الرسمي للسفارة السورية في السعودية إعلانا على صفحته الرئيسية، موجّها إلى "مواطني الجمهورية العربية السورية المقيمين بالسعودية"، قائلاً فيه "نرجو ممّن تقدّم بطلب معاملة قنصلية، ولم يقم باستلامها التوجه للسفارة السورية بالرياض لاستلامها بموعد أقصاه 10 أيام من تاريخ اليوم 11 آذار 2014".
هذا بينما أعلنت السفارة السورية في واشنطن اعتذارها عن عدم استقبال معاملات تمديد وتجديد جوازات السفر للمتواجدين في الولايات المتحدة وكندا بدءاً من تاريخ 10/ 3/ 2014 لـ"أسباب فنية".
ولم تصدر تأكيدات رسمية حتى الآن عن إغلاق السفارة، في حين تتداول مواقع إلكترونية أنباء عن قرار بإغلاق السفارة بالرياض نهاية شهر آذار الجاري.
يذكر أن السعودية من أكثر الدول دعما للمعارضة السورية، حيث شددت مرارا على ضرورة تسليحها بحجة "الدفاع عن النفس"، فيما طالبت وزارة الخارجية مؤخرا في رسالتين وجهتهما للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن باتخاذ إجراءات فورية لتحميل النظام السعودي مسؤولية نشر الفكر "التكفيري المتطرف" ودعم "الإرهاب" في سوريا.


 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة