مقتل متظاهر وشرطي في احتجاجات ترکيا

مقتل متظاهر وشرطي في احتجاجات ترکيا
الخميس ١٣ مارس ٢٠١٤ - ٠٨:٥٥ بتوقيت غرينتش

قتل متظاهر متأثراً بإصابة في الرأس وأصيب ضابط شرطة بنوبة قلبية قاتلة خلال أسوأ يوم في الاضطرابات التي تشهدها تركيا منذ أن اجتاحت الاحتجاجات المناهضة للحكومة البلاد الصيف الماضي.

واشتبكت الشرطة في عدة مدن تركية ولليوم الثاني على التوالي مع عشرات الآلاف من المتظاهرين المناهضين لحكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.
ووصف رئيس الوزراء طيب اردوغان الاحتجاجات الجديدة بأنها مؤامرة على الدولة.
وتحولت تظاهرة في أنقرة إلى صدامات مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق آلاف المتظاهرين فيما رد المتظاهرون برشق الحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية.
وكانت تظاهرات صباحية خرجت أمس في مدن واسكي شهير وإزمير ومرسين والتي شهدت بعض المناوشات أثناء تشييع فتى توفي متاثراً بإصابته بجروح بالغة خلال تفريق الشرطة التركية تظاهرات في حزيران/يونيو الماضي.
وفي مدينة إسطنبول تظاهر آلاف الأتراك تضامناً مع عائلة الفتى القتيل.
وندد المتظاهرون بسياسات حكومة رجب طيب اردوغان التي وصفوها بالقمعية، ورددوا شعارات ضد الفساد الحكومي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة