مؤتمر بغداد يدعو لحظر الخطاب المحرض على الكراهية والإرهاب

مؤتمر بغداد يدعو لحظر الخطاب المحرض على الكراهية والإرهاب
الخميس ١٣ مارس ٢٠١٤ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

اختتم مؤتمر بغداد الدولي لمكافحة الإرهاب اعماله الخميس باصدار بيان دعا فيه إلى اعتماد يوم عالمي لتخليد ضحايا الإرهاب، مؤكداً على ضرورة تفعيل الاتفاقيات الاقليمية والدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتطوير القوانين الوطنية.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر صفاء الشيخ في مؤتمر صحافي عقب اختتام أعمال المؤتمر بحسب "السومرية نيوز" إن "المؤتمر أوصى باعتماد يوم عالمي لتخليد ضحايا الإرهاب، وحث الدول على تدابير تفعيل الاتفاقيات الاقليمية والدولية المتعلقة بمكافحة الارهاب".
وأضاف الشيخ أن "المؤتمر أوصى أيضاً بتطوير القوانين الوطنية، بما في ذلك قوانين منع التجنيد والتحريض على الإرهاب، وفق المقررات الدولية"، مشيراً الى أن من توصيات المؤتمر الأخرى "نشر ثقافة حقوق الانسان، وتعزيز دور المرأة ".
تابع أن "البيان الختامي تضمن كذلك تعزيز التعاون الدولي في مجال تبادل المعلومات والخبرات واستجابة لمتطلبات تسليم المطلوبين والمتهمين بجميع جرائم الإرهاب او المحكوم عليهم والتعاون في مجال مكافحة غسيل الاموال وتمويل الإرهاب وتفعيل القرارات الدولية المتعلقة بمكافحته، فضلاً عن ضرورة توافر الارادة السياسية لتنفيذ هذه الاتفاقيات".
وتضمن البيان الختامي أيضاً "السعي لتطوير المنظومة القانونية الدولية المتعلقة بالإعلام من اجل حظر خطاب الإعلام المحرض على العنف والكراهية والإرهاب والأنشطة الدعائية التي تروج وتدعم الجماعات الإرهابية وتقويم جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب وعلى وجه الخصوص الاجراءات العملية التي تتخذها الدول لاستخدام اراضيها لمنع انطلاق الانشطة الإرهابية تجاه الدول الأخرى".
وكانت أعمال الجلسة الثانية للمؤتمر الدولي الاول لمكافحة الارهاب في بغداد بدأت، صباح اليوم الخميس، بمناقشة 18 ورشة عمل تتضمن البحوث المقدمة من المراكز البحثية والمشاركين في المؤتمر.
يذكر أن رئيس الوزراء نوري المالكي أفتتح، أمس الاربعاء ، اعمال المؤتمر بمشاركة اكثر من خمسين دولة عربية واجنبية وعشرات المنظمات الدولية وغياب دولتي قطر والسعودية.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة