19 قتيلا في اعتداءات في بيشاور وكويتا في باكستان

19 قتيلا في اعتداءات في بيشاور وكويتا في باكستان
السبت ١٥ مارس ٢٠١٤ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

سقط 19 قتيلا على الاقل في اعتداءات استهدفت الجمعة قوات الامن في بيشاور وكويتا في شمال غرب باكستان قرب الحدود الافغانية، على ما افاد مسؤولون.

واوقع اعتداء استهدف شرطيين تسعة قتلى على الاقل ونحو ثلاثين جريحا في ضاحية بيشاور وتلاه انفجار عبوة موجهة عن بعد لدى مرور عناصر شبه عسكرية فسقط عشرة قتلى و31 جريحا اخر في كويتا، كبرى مدن بلوشستان.

ولم تتبن اي جهة اعتداء بيشاور، عاصمة ولاية خيبر بختونخوا الاكثر تضررا من اعتداءات طالبان خلال السنة الماضية، لكنه قد يحمل بصمات مجموعة تعارض تقارب الحكومة مع مسلحي طالبان عبر المفاوضات.

وقد استأنفت حركة طالبان الباكستانية والحكومة عبر وسطاء الاسبوع الماضي مباحثات سلام بعد التزامهما باحترام وقف اطلاق النار.

ووقع اعتداء بيشاور في حين كان وسطاء طالبان يصلون الى شمال غرب البلاد للتباحث مع قيادة الحركة بشان تحديد استراتيجية الجولة المقبلة من المباحثات.

ومنذ التزامهم في الاول من اذار/مارس بوقف لاطلاق النار نفى مسلحو طالبان التورط في اي هجوم ارتكب في مختلف انحاء البلاد بما فيه الذي ارتكب الاسبوع الماضي واستهدف محكمة اسلام اباد العاصمة التي غالبا ما كانت تنجو من اعمال العنف.

غير ان "احرار الهند" وهي مجموعة متطرفة صغيرة تعارض الحوار مع الحكومة تبنت الاعتداء على المحكمة الذي اسفر عن سقوط 11 قتيلا واعتبر اعنف اعتداء تشهده العاصمة منذ الهجوم على فندق ماريوت في 2008.

وفي كويتا، عاصمة بلوشستان حيث اهم منشآت صناعة الغاز في البلاد، انفجرت عبوة تزن حوالى عشرة كلغ في وسط المدينة لدى مرور قافلة عناصر شبه عسكرية.

وقال عبد الرزاق شيما لفرانس برس "يبدو ان الاعتداء استهدف العناصر شبه العسكرية" في حين لم تتبن اي جهة الاعتداء حتى غروب الشمس.

وتشهد ولاية بلوشستان منذ عقد حركة تمرد انفصالية.

ويهاجم البلوش المنتمون الى حوالى ست حركات، خصوصا القوات الباكستانية رمز السلطة والمنشآت الاستراتيجية مثل انابيب الغاز والسكك الحديدية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة