ظريف: على اميرکا الاهتمام بالواقع لمرة واحدة والى الابد

ظريف: على اميرکا الاهتمام بالواقع لمرة واحدة والى الابد
السبت ١٥ مارس ٢٠١٤ - ١٠:٠٦ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في معرض رده على تصريحات المسؤولين الاميركيين الذين طالبوا ايران باتخاذ قرار جاد لاطمئنان الغرب، ان على اميركا مواجهة الواقع لمرة واحدة والى الابد.

جاءت تصريحات الوزير ظريف اليوم السبت في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اليوناني آنغلوس ونيزلوس في طهران، وردا على سؤال حول التصريحات الاخيرة لمسؤولي الادارة الاميرکية على اعتاب مفاوضات ايران ومجموعة 1+5.
واکد بان الجمهورية الاسلامية في ايران لم ولن تسعى ابدا الى السلاح النووي بناء على مبادئها الدينية واعتباراتها الاستراتيجية مشددا على ان برنامج ايران النووي، سلمي ولن توقف اي نشاطاتها النووية.
وفيما يتعلق بالوضع في سوريا أكد وزير الخارجية الايراني، ان إيران كانت ولا زالت تؤكد على الحل السياسي في سوريا موضحا: ان ايران ترحب بزيارة الابراهيمي المترقبة لطهران وسأجتمع معه قبل المغادرة للمشاركة في المفاوضات النووية.
کما اعتبر وزير الخارجية الايراني في المؤتمر الصحفي المشترك، ان زيارة وزير الخارجية اليوناني الى طهران انطلاقة لتطوير العلاقات بين حکومتي وشعبي البلدين.
واعرب ظريف: عن امله بان تكون العلاقات بين ايران واليونان لصالح الامن والسلام في المنطقة،منوها الى مباحثاته مه نظيره اليوناني وقال: "لدينا حديث جيد فيما يخص النشاط النووي والازمة السورية والقضايا الثنائية بين ايران واليونان"
بدوره قال الضيف اليوناني آنغلوس ونيزلوس، ان الاتحاد الاوروربي سيحرص على تطبيق الاتفاق مع إيران بحذافيره،مضيفا ان اليونان التي تترأس الاتحاد الاوروبي تحاول تسهيل التواصل وتطبيق الاتفاقات مع ايران.
واضاف: ان حوارنا اليوم كان ايجابيا وتحدثنا عن الازمة الاوكرانية والوضع في سوريا وقضية حقوق الانسان.
وصرح ونيزلوس: انه يمكن لليونان أن تكون لها علاقات مميزة مع ايران وسنقوم بدراسة الفرص الموجودة ،موضحا ان زيارتي جاءت للتأكيد على العلاقات التاريخية الجيدة بين ايران واليونان.
كما قال الضيف اليوناني انه تطرق في ايران الى البرنامج النووي السلمي الايراني وهناك معطيات ايجابية بهذا الخصوص.
وأكد: نريد اكمال المفاوضات النووية للتوصل الى اتفاق نهائي شامل يسفر عن رفع كامل الحظر عن ايران.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة