هل حفظ "درع الجزيرة" البحرين من صراع طائفي؟

هل حفظ
السبت ١٥ مارس ٢٠١٤ - ١١:٠٥ بتوقيت غرينتش

زعم الشيخ صلاح الجودر "امام جمعة احد المساجد البحرينية"، أن القوات المحتلة للبحرين ضمن ما يسمى بـ "درع الجزيرة" حفظت البحرين من صراع أهلي وطائفي.

وافاد موقع صوت المنامة ان الشيخ الجودر قال في خطبة صلاة الجمعة إنه "لولا تلك القوات لدخل أبناء هذا الوطن، سنة وشيعة، في دوامة الإقتتال والإحتراب كما هو الحال في بعض الدول".
وأشار إلى أن وقفة دول مجلس التعاون "جاءت لحماية هذا الوطن من المشروع التدميري القائم على تغيير هويته، ففي الرابع عشر من مارس عام 2011م دخلت قوات درع الجزيرة لوأد المؤامرة وإبطال نار الفتنة الطائفية" على حد زعمه .
وأوضح الجودر في خطبة الجمعة بجامع الخير بقلالي أن من أهم أسباب "سقوط الأمم والدول هو الخلاف والشقاق والنزاع، فما سقطت الدولة العباسية إلا بعد أن تفرقت إلى دول صغيرة، وما انهارت دولة الأندلس بأوروبا إلا بعد أن أصبحت دويلات متناحرة، وما سقطت الدولة العثمانية إلا بعد أن تم تمزيق جسدها بمشروع الثورات العربية القائم على سياسة (فرق تسد)."
وكانت قوات درع الجزيرة المكونة من عناصر جيوش دول مجلس التعاون وعلى راسها السعودية، قد دخلت البحرين لقمع المسيرات والاحتجاجات السلمية المطالبة بالحرية والديمقراطية وتشكيل حكومة وبرلمان منتخبين وقد شارك في الاحتجاجات (شيعة وسنة) البحرين.
وتؤكد المعارضة البحرينية ان قوات درع الجزيرة شاركت في قمع العديد من المسيرات وتخريب الممتلكات واقتحام البيوت والمساجد واعتقال الناشطين السلميين.   
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة