/news/1623503/قائد-عشائر-حديثة--لا-ثورة-عشائرية-في-الانبار-والسليمان-يحتضن-داعش|/news/1623503

قائد عشائر حديثة: لا ثورة عشائرية في الانبار والسليمان يحتضن داعش

قائد عشائر حديثة: لا ثورة عشائرية في الانبار والسليمان يحتضن داعش
السبت ١٦ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٤:٤٠ بتوقيت غرينتش

رفض قائد عشائر قضاء حديثة، السبت، اعتبار المعارك في محافظة الانبار بأنها "ثورة" للعشائر ضد الحكومة العراقية، واصفاً علي حاتم السليمان وبعض شيوخ المحافظة بأنهم "ببغاوات الإعلام وحواضن داعش"، فيما أكد أن مسؤول "داعش" في ناحية بروانة جزائري الجنسية ومساعده أفغاني.

وقال الشيخ عواد سعيد العصمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "جميع عشائر قضاء حديثة تدافع عن نفسها وترفض رفضاً قاطعاً دخول تنظيم داعش للقضاء"، مشيراً الى أن "مشكلتنا وقتالنا هي مع داعش وليست مع الحكومة العراقية فنحن مع الدولة العراقية حتى لو تغيرت الحكومة".
وأضاف العصمان أن "بعض ببغاوات الإعلام مثل علي حاتم السليمان ورفاقه في اربيل يصرحون لوحدهم بأن ما يحدث هي ثورة عشائر وهم لا يملكون شيئا على الأرض"، معتبرا أنهم "حواضن للإرهاب وداعش".
وأكد قائد عشائر حديثة أنه "لا يوجد ثوار عشائر ولا توجد رايات أو أعلام لأي عشيرة عدا راية داعش"، لافتاً الى أن "مسؤول داعش في ناحية بروانة هو جزائري الجنسية من مواليد 1991 ومساعده أفغاني الجنسية ومعهم مترجم عراقي فما علاقتهم بالثوار".
وتابع قوله إن "تنظيم داعش لم يدخل الى قضاء حديثة وسد حديثة والحقلانية أبداً وهي مناطق آمنة"، موضحاً أن "أي أنباء تنشرها وسائل الإعلام عن دخولها فهي غير صحيحة".
ولفت العصمان إلى أن "عشيرة البو نمر اتفقت مع داعش وسلمتهم ناحية بروانة التابعة لقضاء حديثة، من دون قتال وتركوا الجيش وعشيرة الجغايفة يقاتلون وحدهم"، مؤكداً أن "عدد مسلحي داعش الآن في الناحية لا يتجاوز 30 شخصاً وان الجيش الان والعشائر يطوقونهم من الجهتين الشمالية والجنوبية للناحية".

وكان قائممقام قضاء حديثة بمحافظة الانبار عبد الحكيم الجغيفي أعلن، أمس الجمعة (15 آب 2014)، عن استعادة القوات الأمنية وبمساندة العشائر السيطرة على شمال مدينة بروانة التابعة للقضاء.
يذكر أن علي حاتم السليمان أكد، امس الجمعة، أن مطلب إنشاء الإقليم للمحافظات "المنتفضة" حسب تعبيره مطلب مستمر لأهل السنة لإدارة محافظاتهم أمنيا وإداريا، ولفت إلى أن قتال "داعش" مؤجل في الوقت الحالي.
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة