استعداد دمشق لاي عدوان تركي والارهاب بمصر وحل البرلمان في ليبيا

الخميس ٠٦ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم والاعلان عن استعداد لدمشق لصد اي عدوان تركي، الاعمال الارهابية في مصر وتداعيات قرار المحكمة الدستورية بحل البرلمان في ليبيا.

في ملفنا الاول .. نستعرض ما جاء في المقابلة الصحفية مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم والتي اكد فيها ان دمشق مستعدة للتصدي لاي عدوان عسكري تركي كاشفا عن محاولات قطرية للمصالحة مؤكدا في الوقت نفسه على عمق واستراتيجية التحالف مع كل من ايران وروسيا ..

في ملفنا الثاني .. نسلط الضوء على الاعمال الارهابية والهجمات المسلحة المتصاعدة في مصر وتزايد مخاطرها عقب تفجيرات وقعت بالقرب من قصور رئاسية ووزارات ومراكز امنية في العاصمة القاهرة .

وفي ملفنا الثالث والاخير .. نتابع تداعيات قرار المحكمة الدستورية في ليبيا ببطلان البرلمان الذي انتخب في حزيران يونيو الماضي حيث اعلنت جماعة معارضة للقرار عن تاسيس دولة برقة في شرقي البلاد معتبرة المحكمة اسيرة للمليشيات التي تسيطر على العاصمة طرابلس.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة