قوات عراقية وعشائر سنية تصد هجوماً لـ"داعش" على سد حديثة

قوات عراقية وعشائر سنية تصد هجوماً لـ
الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ١٠:٣٧ بتوقيت غرينتش

تستمر العمليات العسكرية في محافظتي صلاح الدين والأنبار وسط وغرب العراق بين قوات الأمن العراقية مدعومة من قوات الحشد الشعبي وأبناء العشائر السنية وبين إرهابیي جماعة "داعش".

وفي الوقت الذي سيطرت فيه القوات العراقية على بعض الأحياء المهمة لمدينة بيجي اشتبكت قوة أمنية خاصة مع مسلحي داعش في منطقة البوجواري الواصلة إلى مصفى بيجي النفطي شمالي القضاء.
كما قتل 12 مسلحاً خلال تصدي قوات الشرطة وأبناء العشائر لهجوم شنه داعش من المحورين الشمالي والشرقي على قضاء الضلوعية جنوبي محافظة صلاح الدين.
وفي محافظة كركوك قتلت القوات الأمنية وبإسناد من طيران الجيش أكثر من 80 إرهابياً ودمرت 15 صهريجاً لنقل النفط الخام التابعة لجماعة داعش في منطقة الرياض جنوبي غرب مدينة كركوك.
وفي محافظة ديالى قتلت الطائرات العراقية المفتي الشرعي لجماعة داعش في ناحية السعدية المدعو حاج بلال وأحد مساعدية خلال غارة جوية ضد إحدی تجمعات الجماعة الإرهابية شرقي المدينة.
وفي محافظة نينوى حررت قوات البيشمركة الكردية أكثر من 50 امرأة وطفلاً إيزدياً من قبضة داعش خلال عملية أمنية خاصة في قرية زلوقية جنوبي مدينة تلعفر.
ونظراً للتقدم الملحوظ الذي حققه الجيش العراقي في مناطق شمالي محافظة صلاح الدين المحاذية لمدينة الموصل أقدمت جماعة داعش على تفجير عدد من مقراتها منها مبنى كلية الزراعة في بلدة حمال العليل جنوبي محافظة نينوى.
من جهة أخرى، أعلن النائب علي جاسم الميتوتي أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أوعز بإرسال أكثر من ألفين مقاتل من مقاتلي سرايا السلام إلى محافظة الرمادي للقتال إلى جانب العشائر السنية ضد عناصر داعش الإرهابية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة